مطالبات بوقف انتهاكات الاحتلال لحقوق اللاجئين الفلسطينيين

تواصل سلطات الاحتلال ممارساتها وانتهاكاتها العدوانية بحق الشعب الفلسطيني، وسط مطالبات فلسطينية ودولية بوقف هذه الانتهاكات، حيث طالبت منظمة التحرير الفلسطينية الأمم المتحدة بوقف انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي لحقوق اللاجئين الفلسطينيين ودعم موازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

وذكرت وكالة وفا أن المنظمة وجهت اليوم نداء عاجلا إلى الأمين العام للأمم المتحدة والدول الأعضاء طالبت فيه بالتدخل الفوري والملموس لدعم حق اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الضفة الغربية وقطاع غزة وفي مخيمات اللجوء بالدول المضيفة بتوفير اجراءات الصحة والسلامة وتوفير الحماية لهم وفق ولاية الأونروا وخاصة في ظل انتشار وباء كورونا حتى إيجاد حل عادل لقضيتهم وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194 إلى جانب ضرورة دعم موازنة الوكالة مع افتتاح العام الدراسي الجديد واستقبال مدارس الأونروا أكثر من نصف مليون طالب وطالبة.

وأشار النداء إلى انتهاكات الاحتلال المستمرة بحق اللاجئين وخاصة خلال جائحة كورونا بالتزامن مع محاولاته المستمرة لمحاصرة الأونروا وفي مقدمتها إغلاقه جميع مرافقها ومؤسساتها الصحية والتعليمية والخدماتية في القدس المحتلة منذ مطلع العام الحالي في إطار مخططاته لتهويد المدينة.

وطالب النداء الأمم المتحدة بحماية مرافق الأونروا وخاصة في القدس المحتلة وتمكينها من القيام بدورها وولايتها وفقا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وإلزام سلطات الاحتلال بتطبيقها.

ودعا النداء الأمم المتحدة إلى تخصيص مساهمة بقيمة 100 مليون دولار من صندوق التمويل المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ للتعامل مع الوضع الخطير الذي تمر به مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في ظل انتشار وباء كورونا بما يكفل استمرار عمل الأونروا مشيرا إلى أن العجز المالي الذي تعاني منه الوكالة في الموازنة المخصصة للاستجابة للوباء وصل إلى 38 مليون دولار.

وشدد البيان على ضرورة مضاعفة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة جهودها من أجل تطبيق قرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس وضمان التوصل إلى حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينين على أساس القرار الأممي 194.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *