“الصناعة” تدخل سريع بإقامة خطين لتعبئة الأوكسجين بمواصفات وكميات عالية وسعر منافس

خاص البعث ميديا || دمشق- قسيم دحدل

مرة تلو الأخرى يثبت قطاعنا الصناعي العام، أنه الذراع اﻻقوى والفاعل في التدخل الإيجابي، وذلك من خلال قدرته على تلبية متطلبات السوق والمواطن، بما يحتاج إليه من مستلزمات ومنتجات طبية، بهدف مواجهة جائحة كورونا، وخاصة بعد ان تحكمت مافيات السوق، بتلك المستلزمات الضرورية- كماً وسعرا وجودة – في ظل ارتفاع الطلب عليها.

اليوم وفي ظل ظروف الحصار..، و في تصريح خاص بـ” البعث ميديا”، أكد وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جدبة، ان كل ما تقدم اصبح استراتيجيا، إذ كشف عن ان الوزارة ونظرا لزيادة الطلب على مادة الاوكسجين، وبهدف تامين حاجة البلاد منها، تقوم بتركيب خطي تعبئة في الشركة العامة للمنتجات الحديدية والفولاذية بحماة، لافتاً إلى ان الخطين هما لتعبئة الأوكسجين النقي، لتأمين حاجة المشافي العامة والخاصة والمراكز الصحية والطبية، وكذلك تأمين حاجة المواطنين الذين يستخدمون هذه المادة.

وأكد جذبة أن ذلك يتم وفق مواصفات عالية بنقاوة 99.99% وضغط 110 و 120 بار، وفق قدرة الأسطوانات على التحمل.

وبالنسبة للسعر فأعلن انه منافس جدا 2700 ليرة للأسطوانة سعة 40 لترا وبطاقة 2500 م3 في الساعة.

والجدير ذكره ان الوزارة وفي إطار التصدي لجائحة كورونا قامت بتأمين المواد والكميات التالية:

1250 طنا من الكحول و 173317 عبوة من الجل المعقم سعة 100 ملم و64824 ليتر من السارتول المعقم للأسطح والارضيات و58591 كلغ من مسحوق تعقيم المشافي و95091 كلغ من ماء الجافيل كلور و928863 كمامة و2955428 رباط طبي و311127 كلغ قطن طبي و954702 متر من الشاش…

وعلاوة على هذا، ودعما للقطاع الصحي، قامت شركة ” تاميكو” خلال الأسبوع الماضي، بتسليم نقابة الصيادلة في سورية ونقابة صيادلة دمشق، 1.5 مليون حبة سيتامول، هذا بالإضافة إلى ان التسليم للمركز والصيدليات مستمر، وهذه الكمية لنقابة الصيادلة لتمكينها من التدخل في منطقة ما عندما ترى حاجة لذلك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *