“النصرة” الإرهابي يخرب ويسرق الآثار بموقع تل غنام في جسر الشغور

 

ذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أن إرهابيي “جبهة النصرة”، المرتبط بالنظام التركي، أدخلوا آليات للحفر وأجهزة كشف المعادن الأثرية، وذلك بغية التنقيب غير المشروع في موقع تل غنام الأثري بمنطقة جسر الشغور بريف إدلب الجنوبي الغربي، وذلك بحثا عن الآثار لسرقتها وتهريبها إلى تركيا.

المصادر أشارت إلى أن إرهابيي التنظيم أقدموا على خطف عدد من أهالي المنطقة لإجبارهم على التعاون معهم من أجل استخراج اللقى الأثرية وبيعها لسماسرة أتراك، بغية تمويل أعمالهم الإجرامية، مبينة أن الإرهابيين عمدوا من خلال البحث عن الآثار إلى تخريب وتدمير موقع تل غنام الأثري.

بالمقابل، صرح مدير عام الآثار والمتاحف، الدكتور محمود حمود، وفقا لما نقلت سانا، أن جميع المواقع الأثرية التي تقع تحت سيطرة المجموعات الإرهابية بمحافظة إدلب وعفرين وحلب مستباحة من قبل هؤلاء الإرهابيين حيث يقومون بعمليات التنقيب غير الشرعية وبالآلات الثقيلة بحثا عن الكنوز الأثرية أولا وثانيا بهدف تدمير التراث والحضارة السورية العظيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *