لزيادة صادراتها غير النفطية.. روسيا تطلق مشروعاً ضخماً

 

بدأت شركة البتروكيماويات الروسية العملاقة “سيبور” بتنفيذ مشروع بناء مجمع للغاز والكيميائيات، من المتوقع أن يسهم بزيادة الصادرات الروسية غير النفطية حتى العام 2040 بمقدار6.4 تريليونات روبل.

وبحسب ما ذكرت وكالة “تاس” الروسية، فإن المشروع سيزيد من الصادرات غير النفطية الروسية بنحو 63 مليار دولار، في غضون السنوات العشرين القادمة، فمن المخطط له إنتاج 7,2 مليون طن من البوليمرات سنويا.

هذا ويعد مجمع “أمور” أول تجربة في العالم بالتحكم عن بعد في مجمع للبتروكيماويات، حيث يتضمن أكثر من 150 حلاً رقمياً وآلياً وإمكانية للمراقبة والتحكم عن بعد على مدار الساعة لمعظم الوحدات التكنولوجية.

رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، أعطى، عبر تقنية الفيديو، أمس، الضوء الأخضر لبدء تنفيذ المجمع، الذي من المفترض اكتمال بنائه ما بين عامي 2024 و 2025.

ولفت في هذا الخصوص إلى أنه خلال وقت قصير جدا سيظهر مصنع عملاق جديد بأحدث إنتاج، يعتمد على تقنيات المعلومات الحديثة في منطقة “أمور”، مبينا أن إطلاق هذا المجمع يعد استثمارا قويا في المستقبل.

كما أعرب عن ثقته في أن المجمع سيسهم بخلق آلاف الوظائف عالية التقنية، وأيضا في مجالي النقل والبنية التحتية.

ومن المقرر أن تستحوذ شركة “سينوبك” الصينية على حصة 40% من المجمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *