قتلى وجرحى خلال مظاهرات احتجاجية ضد العنصرية بولاية ويسكونسن الأمريكية

قتل شخص وأصيب ثلاثة آخرين في إطلاق نار جرى أثناء مظاهرات عمت مدينة كينوشا بولاية ويسكونسن لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على استهداف الشرطة الأمريكية لأمريكي من أصل إفريقي يدعى جاكوب بليك.

وقال قائد شرطة المدينة ديفيد بيث: إن إطلاقا للنيران وقع خارج محطة وقود ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين، مضيفا بأن التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث، وذلك وفق ما نقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وتواصلت المظاهرات حتى ساعات الصباح الأولى اليوم بعد أن اشتبك المحتجون مع الشرطة بالقرب من محكمة المنطقة في مدينة كينوشا كما احتشدوا خلف حواجز معدنية تحيط بالمحكمة، حيث أطلق عناصر الشرطة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي عليهم.

وكان حاكم ولاية ويسكونسن الأمريكية تونى ايفرز أعلن أمس حالة الطوارئ لقمع الاحتجاجات على إطلاق الشرطة النار على بليك وذلك في جريمة جديدة تضاف إلى سجل الجرائم العنصرية في الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *