بيدرسون: التقدم بعمل لجنة مناقشة الدستور بأيدي السوريين أنفسهم

 

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، غير بيدرسون، أن النقاشات التي دارت خلال اجتماعات الجولة الثالثة للجنة مناقشة الدستور سيبنى عليها في مراحل العمل اللاحقة، معرباً عن أمله باتفاق الوفود المشاركة حول جدول أعمال الجولة المقبلة وتحديد موعدها.

بيدرسون أشار، في مؤتمر صحفي عقب اختتام اجتماعات الجولة الثالثة في جنيف، إلى أن الوفود المشاركة أبدت حرصها على الاجتماع مجدداً للبناء على النقاشات التي دارت خلال هذه الجولة، لافتا إلى وجود اختلافات كبيرة بين الوفود المشاركة.

وشدد على أن لجنة مناقشة الدستور هي بقيادة وملكية سورية، وأن ما يتطلع إليه هو الاجتماع مرة أخرى للجنة والمضي قدماً بهذه العملية وهذا المسار، مؤكدا أن تحديد موعد الجولة القادمة ليس مهمة المبعوث الخاص، فالعملية بملكية وقيادة سورية وعلى الأطراف السورية أن تحدد متى سوف تمضي قدماً.

المبعوث الأممي بين أن عمل اللجنة ينبغي أن يكون مستمراً والبناء على ما تحققه أثناء مسار عملها، لافتا إلى أن هناك دعماً قوياً من المجتمع الدولي ومجلس الأمن ومسار أستانا لعمل اللجنة.

كما شدد على أن التقدم في عمل اللجنة بأيدي السوريين أنفسهم، معرباً عن أمله بعقد الجولة المقبلة في جنيف.

واختتمت اجتماعات الجولة الثالثة للجنة المصغرة لمناقشة الدستور في مقر الأمم المتحدة بجنيف بمشاركة الوفد الوطني والوفود الأخرى.

وكانت مصادر مواكبة للاجتماعات أشارت إلى أن اجتماعات هذه الجولة كانت ضمن جدول أعمال بعنوان “المبادئ الوطنية الأساسية”، حيث طرح الوفد الوطني العديد من المبادئ الوطنية، وأبرزها الهوية الوطنية والتنوع الثقافي كمبدأين أساسيين يمكن البناء عليهما في مراحل عمل اللجنة اللاحقة، إلا أنه تم تعطيل التوصل إلى توافق عليهما عبر تقديم طروحات غير ذات صلة بمحددات هذين المبدأين ولا تتصل بجدول أعمال الجولة الحالية من اجتماعات اللجنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *