الشوفي: التنمية الوطنية تكمن من خلال العملية التربوية

ناقش الرفيق عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع المركزي اللواء ياسر الشوفي عدداً من القضايا التربوية؛ وذلك خلال ترؤسه اجتماع هيئة المكتب المركزي اليوم في مبنى القيادة المركزية بدمشق مع الرفاق رؤساء المكاتب الفرعية.

وتمحور الاجتماع حول تقييم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوي في المحافظات السورية والاستعدادات للبدء بالعام الدراسي الجديد بخضم الحرب مع فايروس كورونا.

الرفيق الشوفي أثنى على أداء العمل التربوي في المحافظات، داعياً لمتابعة العمل بوتيرة أعلى ومستمرة، كما أكد على رؤساء المكاتب ضرورة العمل الجماعي بروح الفريق الواحد الذي يفيد الوطن ويخدم المصلحة العامة لافتاً إلى أن التنمية الوطنية تكمن من خلال العملية التربوية.

وشدد الرفيق الشوفي على ضرورة متابعة التحضيرات للبدء بالعام الدراسي الجديد وتوفير شروط الحماية والوقاية كافة للطلبة ضد فايروس كوفيد- 19 المستجد، داعياً لتكثيف برامج التثقيف الصحي والتعقيم المستمر للمدارس، ومنوهاً إلى أن الفريق التربوي لا يمكن أن يعمل إلا بجهد جماعي.

تركزت مداخلات الرفاق رؤساء المكاتب الفرعية على واقع العمل التربوي في المحافظات والمشكلات التي تعترض سير العمل التربوي، إضافة لمناقشة العمل ضمن نقابة المعلمين ومنظمة طلائع البعث.

بدوره قدم الرفيق وزير التربية دارم الطباع خطة عمل جديدة لوزارته لتحقيق الاستمرارية والتوسع في العملية التربوية، وتأمين متطلبات العمل بما ينجسم مع متطلبات القرن الواحد والعشرين وضمان جودة العملية التربوية، منوهاً لضرورة الخطة في رسم محددات العمل التربوي.

وأكد الرفيق الطباع ضرورة أتمتة العمل التربوي وتعزيز دور التوجيه التربوي وإيلاء الاهتمام للأنشطة الصفية واللاصفية.

حضر الاجتماع كل من الرفاق رئيس منظمة طلائع البعث ونقيب المعلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *