صمت فيروز عن الانتقادات بعد استقبالها ماكرون

سكنت فيروز قلوب الناس والساسيين والملوك والأمراء، وفي الساعات الماضية تصدر اسم فيروز محركات البحث ومواقع التواصل الاجتماعي بعد إعلان زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لها بمنزلها في أنطلياس.

اختلفت ردود الفعل حول الزيارة المرتقبة، إذ راح فريق من الناس ينتقد الاحتفاء بالحدث كون اللقاء يأتي في توقيت غير ملائم بعد انفجار مرفأ بيروت، الذي خلف الدمار والخراب، فيما راح فريق آخر من الناس يشيد بقيمة فيروز وصوتها المؤثر الذى هزم السياسيين.

لم تصرح فيروز للإعلام عن أسبابها، رغم إدراكها جيدا لقيمة وتأثير الإعلام على فنانة كبيرة بحجمها وقدرها، لذا فضلت منذ سنوات طويلة عدم الحديث لوسائل الإعلام بكل أنواعها، واختارت أن يكون إنتاجها الفني هو الخيط الذي يربط بينها والجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *