ورشة عمل في وزارة التربية حول «التطبيق العملي لإجراءات الوقاية من كورونا»

خلال افتتاحه ورشة تدريب أطباء الصحة المدرسية على البروتوكول الصحي المعتمد مع عودة افتتاح المدارس، وزير التربية الدكتور دارم طباع أوضح أهمية عمل مديريات الصحة المدرسية لضمان عودة آمنة للطلاب إلى مدارسهم، مؤكداً أهمية الالتزام بقواعد الوقاية الفردية في ظل الظروف الحالية لانتشار الجائحة على نطاق واسع، وتفعيل التشاركية بين الوزارة بكوادرها التابعة لمديرية الصحة المدرسية ووزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية، والاستفادة من وسائل التواصل وتحويلها إلى منابر لنشر المعلومات الصحية الصحيحة حول وباء كورونا وإجراءات الصحة الفردية.

وأشار طباع إلى أن مهمة أطباء الصحة المدرسية وفق الإجراءات الصحية المعتمدة مع عودة افتتاح المدارس، تدريب المشرفين الصحيين الذين تم تكليفهم في المدارس بهدف المحافظة على سلامة وصحة الأبناء التلاميذ والطلبة، وتأمين سلامة وصحة الكادر التربوي، وتفعيل آليات الوقاية الفردية من قبل المجتمع التربوي والطلابي والمدرسي، فضلاً عن التوعية الصحية وتعزيز نطاقها لتعميم المنهج الصحي وكل ما يعزز صحة المتعلم.

الى ذلك وبحسب مصادر في الوزارة أكد طباع أن الهدف من الدورات الحالية تبادل الخبرات المشتركة وتحديد مهام كل فرد وفق البروتوكول وبالاستناد إلى الأسس والقواعد التي وضعتها المنظمات الدولية، معرباً عن أمله في التطلع إلى دعم مديرية الصحة المدرسية والارتقاء بعملها، وورفدها بالخبرات المناسبة، مؤكداً أن العملية التعليمية مستمرة وغير قابلة للتوقف لأنها من الاحتياجات الأساسية للإنسان مثل باقي الاحتياجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *