مؤتمر صحفي في مركز الوطني للفنون البصرية

مساهمة المركز الوطني للفنون البصرية في دعم الحراك التشكيلي المعاصر ولاسيما دعم الفنانين الشباب كان محور المؤتمر الصحفي الذي أقيم في ختام معرض مسابقة الفنانين الشباب التي نظمها المركز.

وتطرق الدكتور غياث الأخرس رئيس مجلس إدارة مركز الفنون إلى الجهود المبذولة لاستقطاب الفنانين الشباب من خلال ورش العمل وإقامة المعارض التي تجعلهم على تواصل مباشر مع الجمهور مؤكدا في الوقت نفسه أهمية تحقيق الجودة النخبوية في العمل الفني وتوسيع دائرة الجمهور والعمل بحب وضمير وإيثار.

وتحدث الأخرس عن ضرورة دعم وزارة الثقافة والفنانين الكبار للفنانين الشباب فضلا عن أهمية الدعم العائلي والمدرسي للمواهب الفنية مشيرا إلى دور مرسم شغف في إظهار مواهب الأطفال ودعمها.

وتوقف الأخرس عند الدور الذي يمكن أن يلعبه الفنانون والموسيقيون في البناء لمرحلة ما بعد الحرب مع ضرورة النهوض بواقع تعليم الفنون في المدارس عن الأسلوب المتبع حاليا لأن تدريس هذه التخصصات برأيه حوار فلسفي فني بصري يعتمد على طرح قضايا تتعلق بواقع الفن التشكيلي وطرق النهوض به ليقوم بدوره في الحفاظ على الهوية والفكر والانتماء.

ودعا الأخرس الشباب للاستفادة من خدمات المركز الوطني للفنون البصرية للخروج بفن شبابي مثقف وواع مبدياً استعداد المركز لتقديم كل التسهيلات المادية والمعنوية للفنانين الشباب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *