السالم : محاسبة الشركات المتأخرة بتنفيذ المشروعات التنموية في الوحدات الإدارية

البعث ميديا – اللاذقية- مروان حويجة

بهدف تتبع تنفيذ المشاريع التنموية في الوحدات الإدارية لدعم الإيرادات المالية لهذه الوحدات وتمكينها من أداء دورها الخدمي التقى محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم مع الإدارات المعنية و الوحدات الإدارية في المحافظة مؤكداً أن حديث السيد الرئيس بشار الأسد مع أعضاء مجلس الشعب والحكومة يشكّل منهج عمل في جميع القطاعات و هذا يحتّم أن تكون الإدارات كلها وعلى جميع المستويات فاعلة وخاصة في الوحدات الإدارية لتماسّها المباشر مع احتياجات المواطنين و ألّا تنتظر توجيهات لتقديم الخدمة المطلوبة.

وأوضح المحافظ السالم أن المشاريع التنموية التي تمّ إطلاقها في عدد من الوحدات الإدارية تمثّل استثمارات للوحدات وتتيح فرص جديدة للعمل وأن المحافظة قدمت كل التسهيلات الممكنة لانجازها وغيرها من المشاريع.
ولفت المحافظ السالم إلى أن إنجاز عدد من المشروعات في عدد من الوحدات لا يعفي التأخير الحاصل في بعضها لاسيما أن المحافظة أكدت أن الشركة المنفذة يجب أن تكون شريكاً في الدراسة وتعديلها والتنفيذ لأن أي تأخير في تنفيذها يعود بآثار سلبية من فوات منفعة ومن زيادة التكاليف بسبب زيادة الاسعار .

السالم شدّد على الشركات المنفذة للمشروعات بالالتزام التام بأعمالها ووعودها لإنجاز المشاريع وتسليمها للوحدات الإدارية وطرحها للاستثمار وفق احتياج كل مشاريع وإعداد مذكرة بتأخر بعض المشاريع إلى الوزارة المعنية بعمل أي شركة ومحاسبة الشركات المتأخرة.

يشار إلى أن رئاسة مجلس الوزراء دعمت اقامة مشروعات تنموية في المحافظة ومجموعها 14 مشروعاً وتم توفير الاعتماد اللازم لها بقيمة تصل الى 926 مليون ليرة سورية و تم انجاز عدد منها وطرحها للاستثمار ومنها مشروع محلات تجارية في المنطقة الصناعية بجبلة ومشاريع اخرى قيد الانتهاء مع وجود تأخير في عدد من المشروعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *