وقفة وطنية لأهالي قرية الدمخية بريف القامشلي تطالب بطرد الاحتلالين الأمريكي والتركي

نظم أهالي قرية الدمخية بريف القامشلي اليوم وقفة وطنية للمطالبة بطرد قوات الاحتلالين الأمريكي والتركي من الأراضي السورية والتنديد بالإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات ترفض الحصار الأمريكي الظالم على الشعب السوري وتطالب بتفعيل المقاومة الشعبية لطرد الاحتلالين التركي والأمريكي اللذين يسرقان النفط والقمح السوري لحرمان أبناء سورية وأهالي الجزيرة من قوت يومهم بهدف تهجيرهم من أراضيهم ومنازلهم والاستيلاء على ممتلكاتهم مؤكدين وقوفهم الى جانب الجيش العربي السوري للقضاء على الإرهاب ومواجهة داعميه.

وقال الشيخ لقمان القصيري لوكالة سانا إن “وقفتنا اليوم رسالة واضحة لرفض الاحتلالين الأمريكي والتركي على الأراضي السورية ولنطالب برفع العقوبات الاقتصادية عن الشعب السوري الهادفة لتجويعه وإجباره على القبول بمخططاتهم القذرة” داعيا جميع الشرفاء في العالم إلى الوقوف إلى جانب أهالي منطقة الجزيرة حتى طرد الاحتلالين الأمريكي والتركي.

المواطنة ريم الغريب أكدت أن “الاحتلال الأمريكي ومخططاته الخبيثة في المنطقة باتت واضحة من خلال سرقة الثروات الطبيعية لسورية واستمراره بإثارة الفوضى في المناطق لضمان بقائه اطول مدة ممكنة وما يحدث بريفي الحسكة ودير الزور من اغتيالات بحق أبناء العشائر وشيوخهم دليل على محاولته لإشعال المنطقة وضرب المكونات الاجتماعية  ببعضها”.

وتشهد مناطق عدة في الجزيرة السورية مظاهرات رافضة للاحتلال الأمريكي وأطماعه في سرقة النفط وغيره من ثروات وخيرات البلاد بالتعاون والتواطؤ مع أدواته في تلك المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *