بحضور الرفيقة هدى الحمصي.. انعقاد الاجتماع المركزي لنقابة المهندسين

بحضور الرفيقة المهندسة هدى الحمصي عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية المركزي، عُقد اليوم الاجتماع المركزي لنقابة المهندسين في قاعة الأمويين بفندق الشام بدمشق.

وأشارت الرفيقة الحمصي إلى الظرف الاستثنائي الذي يعقد فيه اللقاء هذا العام بسبب جائحة كورونا التي فرضت اجتماعاً مركزياً بدلاً من المؤتمر السنوي للنقابة، منوهةً للأحداث المتسارعة على الساحة السياسية التي قد تكون على مدار الساعة، متحدثةً عن المطامع العثمانية التي تواجه بحزم في سورية “فعدو جدك لا يودك” حسب تعبيرها.

كما تحدثت الحمصي عن عراقة نقابة المهندسين منذ تأسيسها عام 1950 فهي الأعرق على مستوى الوطن العربي، وتميزها بالعمل الجماعي ما يساعد على نجاح العمل النقابي فيها، مبينةً أن هناك 160 ألف مهندس في سورية 30% منهم مهندسات، ما شكل أساساً قوياً في العمل لبناء سورية، كما حثت المهندسين على العمل الدؤوب باعتبار مجالات العمل مفتوحة أمام الجميع ولا حدود للطموحات للارتقاء بهذه المهنة، وتسريع وتيرة العمل.

وناقش الاجتماع العديد من البنود منها رفع مبلغ إعانة الشيخوخة والوفاة، ومشروع الموازنة التقديرية لعام ٢٠٢٠، إضافة لإعفاء المهندسين الذين يؤدون الخدمة الإلزامية من الغرامات، كما تم تكريم المهندس عمار الأسد رئيس نقابة فرع اللاذقية، وخلص المجتمعون على تحويل توصيات الاجتماع لقرارات تُنفذ لتطوير العمل.

حضر الاجتماع معاون وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس مازن اللحام، ونقيب المهندسين السوريين غياث قطيني إضافة لرؤساء فروع النقابة في المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *