كاتب جزائري يطالب فرنسا بالاعتراف بجرائمها في كتابه

بعنوان “الثورة الجزائرية والقانون الدولي الإنساني”، سيصدر الناشط الحقوقي الجزائري فوزي أوصديق كتاباً يتناول ثورة التحرير الجزائرية بمنظور وزوايا قانونية.

ويتناول المؤلف في كتابه جرائم الاستعمار الفرنسي في حق الجزائريين محاولاً إثبات أن ممارسات الاحتلال الفرنسي كانت انتهاكاً لحقوق الإنسان وتلاعباً بالنصوص والمواد القانونية، ومنها قيام فرنسا بتقنين جرائمها باعتبار أن الحرب التي تقودها جبهة التحرير الوطني هي “حرب أهلية” وليست “نزاعاً دولياً” يخضع للقانون الدولي الإنساني.

ويوثق الكتاب الذي سيبصر النور في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل بالتزامن مع ذكرى اندلاع الثورة التحريرية، يوثق بالأدلة تلاعب الاستعمار بالقوانين في ظل الشواغر والفجوات التي كانت تكتنفها.

ويطالب أوصديق بوجوب اعتراف فرنسا بجرائمها، وحق الجزائر في التعويض، معتبراً أن ذلك “ليس بدعة أو استثناء”، وإنما ممارسات موجودة في الأعراف الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *