الاحتباس الحراري يسجل ارتفاعا قياسيا

كشف تقرير للأمم المتحدة أن تراكم الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي للأرض بلغ ارتفاعا قياسيا هذا العام، رغم الإجراءات المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا والتي تضمنت إغلاق عدد كبير من المصانع النافثة للغازات.

وأفاد التقرير الذي أصدرته جهات عدة تابعة للأمم المتحدة بأنه وبحلول أوائل حزيران مع عودة المصانع والمكاتب للعمل عادت الانبعاثات للارتفاع إلى ما يقرب خمسة بالمئة من مستوياتها في عام 2019 ما يعني أنه لم يكن للتباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي جائحة كورونا أثر يذكر على المدى البعيد كما لم يمثل سوى نسبة ضئيلة من تراكم الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري، وفقا لما نقلته وكالة “فرانس برس”.

وقال بيتري تالاس الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة: “إن تراكم الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري يواصل الارتفاع”.

وذكر التقرير أنه رغم أن الانبعاثات اليومية انخفضت في نيسان إلى 17 بالمئة فقط من مستواها قبل عام، فما زالت هذه الانبعاثات تعادل مستوياتها في 2006 ما يشير إلى مدى تنامي الانبعاثات في السنوات الخمس عشرة الماضية وحتى إذا انخفضت الانبعاثات في 2020 بنسبة سبعة بالمئة المتوقعة عن مستواها في العام السابق فستظل تسهم في التراكم طويل الأمد الممتد منذ بداية عصر النهضة الصناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *