صباغ: العلاقة بين الشعبين الشقيقين في سورية وإيران تتوطد باستمرار

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ عمق العلاقة المتجذرة بين الشعبين الشقيقين في سورية وإيران والتي تزداد وتتوطد وتتعمق باستمرار.

ولفت صباغ خلال لقائه اليوم سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دمشق جواد ترك أبادي في مبنى المجلس إلى ضرورة الاستمرار في تعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلسي الشعب والشورى الإيراني وفي جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين وخصوصاً في ظل الإجراءات الاقتصادية الجائرة أحادية الجانب التي تفرضها قوى الاستعمار والهيمنة الأمريكية وأعوانها.

وأعرب صباغ عن تقدير الشعب العربي السوري لدعم إيران ووقوفها إلى جانب سورية في حربها ضد الإرهاب والعدوان.

من جانبه أكد السفير الإيراني أن بلاده تقف إلى جانب سورية التي استطاعت أن تنتصر على الإرهاب وأن تفشل المؤامرات التي حيكت ضدها مشدداً على أهمية العمل المشترك جنباً إلى جنب لتحقيق النصر النهائي.

وأشار السفير إلى أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين لافتاً إلى المصالح السورية الإيرانية المشتركة في مواجهة المؤامرات التي تتعاظم.

وسلم السفير الإيراني رسالة إلى صباغ من محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني تتعلق بالعلاقات الأخوية بين المجلسين الشقيقين.

حضر اللقاء نائب رئيس المجلس محمد أكرم العجلاني وأمينا سر المجلس سلوم السلوم وميساء صالح ومراقبا المجلس فايزة العذبة ومحمد سليمان الأبرش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *