“مجموعة نون” في معرضها السابع تتألق بحرف جديدة

ملده شويكاني

كثيرون يعتقدون أن مجموعة “نون” تعني مجموعة من النساء، إلا أنها تعني نواة العمل المشترك وتضم أعمالاً حرفية يدوية للنساء والرجال، ومعرضها السابع المقام حالياً في المركز الثقافي العربي- أبو رمانة – بإشراف رنا قنواتي حمل الكثير من التطور على صعيد الحرف المشاركة منذ المعارض الأولى مثل الكروشيه والإكسسوارت وأعمال التدوير والخرز والشموع والورود بإضافات رشا إنكليزي والرسومات والمطرزات وغيرها، وعلى صعيد انضمام بعض الحرف الجديدة مثل الفسيفساء الزجاجي و منتجات تجميلية للبشرة والشعر مصنعة من مواد طبيعية من الأعشاب والورود، وتفريغ الخشب فشغلت طاولة الأشكال الحروفية  المصنعة من تفريغ الخشب لآيات قرآنية وأشكال مختلفة تستخدم بالضيافة المنزلية ومع طقوس القهوة حيزاً من المعرض، فتحدث الحرفي محمد فواز الشعراني عن مسار عمله إذ يبدأ بالمنشار ليمشي مع رسمة الحرف، مستخدماً  خشب الصندل بلونه الطبيعي إضافة إلى خشب الجوز ويتم تعديل اللون بصبغات خاصة بالخشب.

ويرى أن هذه الحرفة ممتعة جداً وتحتاج إلى التعامل مع الخشب بصبر كبير.

أما التشكيلية والحرفية نجوى الشريف فشاركت بمجموعة من أعمالها المتنوعة عبر مراحل عملها بالفسيفساء الزجاجي ابتداء من قطع المرايا المتكسرة، التي صُنعت منها منمنمات صغيرة ملصقة على الجرار الملونة التي لفتت أنظار الزائرين، والأجمل كان بفخاريات المتة( الجوزة) المزدانة بألوان قطع الفسيفساء الزجاجي، لتمتد إلى تجاربها الجديدة بالدمج بين التشكيل والزجاج الملون برسومات مستوحاة من الطبيعة ومن أجواء رومانسية، ومن ثم إضافة قطع الفسيفساء الزجاجي بفنية إضفاء بعض الألوان بتقنية خاصة كما ذكرت.

وأوضحت المشرفة على المجموعة السيدة رنا قنواتي أن المعرض السابع حمل تطوراً بانضمام حرفيين جدد، وأن منتجات المجموعة أصبحت مألوفة لدى جمهور المركز الثقافي، فأشادت بالإقبال على الأعمال كونها مصنعة يدوياً وأقل سعراً، وأعربت أن شكرها لتعاون وزارة الثقافة بإفساح الفرصة للحرفيين بالعرض بصالة المركز المجهزة بوسائل العرض.

كما استمرت رنا الحوري بمشاركتها بمنحوتاتها الصغيرة المعبّرة فيها عن إحساس المرأة والمسائل الاجتماعية التي مازالت تعاني منها، وأشادت بالعمل الفني الجماعي في مجموعة نون.

افتتح المعرض مدير ثقافة دمشق وسيم المبيض والسيدة رباب أحمد بحضور الدكتور مالك صقور رئيس اتحاد كتّاب العرب والأستاذة مها محفوظ رئيسة فرع دمشق لاتحاد الفنانين التشكيليين وعدد من الفنانين والإعلاميين والمهتمين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *