القيادة المركزية.. التركيز في الآونة الآخيرة على تطوير مضامين الحياة الداخلية للحزب

إن القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي تركّز جهودها في الآونة الآخيرة على تطوير مضامين الحياة الداخلية للحزب, تنفيذاً لتوجيهات الرفيق الأمين العام السيد الرئيس بشار الأسد, وتلبيةً لمتطلبات تعزيز دور الحزب, وتجديد أنماط فعالياته المختلفة وفق أطر علمية وعصرية.

الاتجاهات العريضة ثلاثة:
أولها: تعزيز العمليات الديمقراطية في انتخاب القيادات المتسلسلة, وكذلك اختيار الرفاق البعثيين لمجلس الشعب والنقابات وفق مبدأ الديمقراطية المركزية.
وثانيها: تطوير آليات العلنية الداخلية عبر إشراك أوسع إطار من القواعد الحزبية في النشاط
الحزبي بأنواعه كافة وحثّها على المبادرة .
وثالثها: تطوير أشكال الحضور الحزبي في المجتمع, والمشاركة في الفعاليات والهموم
الاجتماعية بين الناس انطلاقاً من أولوية العمل الاجتماعي لدى الحزب.

وبعد أن تمت عمليات الاستئناس في تشكيل القيادات المتسلسلة, إضافة إلى عمليات الاستئناس لانتقاء مرشحي الحزب لمجلس الشعب, تعمل قيادة الحزب حالياً على تقييم هذه التجربة بإيجابياتها وسلبياتها تمهيداً لدراستها, واستنباط معايير مناسبة لتحسين هذه التجربة مستقبلاً.

واستناداً إلى مفهوم الديمقراطية الشاملة, والمباشرة في تقييم هذه العمليات, وزّعت القيادة مئات الآلاف من أوراق الاستبيان إلى جميع الأعضاء العاملين في الحزب, الهدف هو أن يكون التقييم عاماً, ويشارك فيه جميع الأعضاء, لا أن يقتصر على القيادات الحزبية كما كان
في السابق.

وقد تضمن الاستبيان أربع فئات من الأعضاء العاملين, فئة الشباب( سن الأربعين فما دون) وفئة ما فوق سن الأربعين, وكذلك فئتي الذكور والإناث, كما تضمن الاستبيان أحد عشر سؤالاً بأجوبة رشيقة وسريعة, تتعلق بمضامين عملية الاستئناس.

وستقوم القيادة بمشاركة الرفاق المختصين والقيادات المتسلسلة بدراسة نتائج الاستبيان قريباً بغية الاستفادة منها في المستقبل…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *