دعوة لمقاطعة برنامج “ناس ديلي القادم”

دعت (اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة “إسرائيل”) صانعي المحتوى والمؤثرّين/ات في المنطقة العربية لمقاطعة برنامج “ناس ديلي القادم”، والذي “يهدف لتوريطهم/ن في التطبيع مع “إسرائيل” والتغطية على جرائمها”.

وقالت اللجنة في بيان إن البرنامج الذي تدعو إلى مقاطعته “يهدف إلى تدريب 80 صانع/ة محتوى عربي/ة من خلال “أكاديمية ناس” التي تضمّ إسرائيليين من ضمن طاقم الإشراف والتدريب الذي يرأسه الاسرائيلي جوناثان بيليك، وبتمويلٍ من أكاديمية “نيو ميديا” الإماراتية التي أنشأها محمد بن راشد قبل شهرين”.

وأضافت أن “هذا الدعم من قبل النظام الإماراتي الاستبدادي يشكّل تواطؤاً صريحاً في الجهود الإسرائيلية لغزو عقول شعوبنا وتلميع جرائم نظام الاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي، فضلاً عن تسويق اتفاقية العار التي أبرمها النظام مع الاحتلال”.

ويقود البرنامج صانع المحتوى نصير ياسين، “الغارق في التطبيع والذي ينتج ويبث محتوى تطبيعي ناعم، ينتزع إسرائيل من سياقها الحقيقي وطبيعتها القائمة على الإجرام والتطهير العرقي… ووصل تطبيعه (نصير ياسين) إلى حدّ تحميل الفلسطيني مسؤولية الصراع لعدم قبوله بـ “السلام” الإسرائيلي- الأميركي المزعوم”.

وحيّت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل صناع المحتوى الذين رفضوا الانخراط في هذا المشروع، مطالبة كافة المشاركين بالانسحاب فوراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *