فيلم (حكاية في دمشق).. “جماهيري بامتياز”

يراهن مخرجه أنه سيكون جماهيرياً بامتياز، يحاكي مشاعر وأحاسيس الناس بعيداً عن النخبوية، (حكاية في دمشق) فيلم جديد يتم حالياً الاستعداد لانطلاق عمليات تصويره، الفيلم الروائي الطويل،من إخراج أحمد ابراهيم أحمد، سيناريو وحوار سماح فتال، إنتاج المؤسسة العامة للسينما.
الفيلم الذي تدور كاميرته خلال فترة قريبة قادمة ، تجري أحداثه في زمننا الحاضر لكنه يعود إلى الماضي عبر قصة قديمة، وحول الخط العام للفيلم يقول المخرج أحمد ابراهيم أحمد : نستوحي من العنوان أن أحداثه تدور في مدينة دمشق، وتحديداً في دمشق القديمة، ومن خلال شخصية لينا التي لديها محل تبيع فيه (كراكيب) وأعمال يدوية نكتشف الحالات الإنسانية والعلاقات في المجتمع ، كما تفتح الشخصية أفقاً مرتبط بالكشف عن الغموض في الحكاية عبر أحداث متتابعة تتبدى خيوطها تباعاً .
وعن المفاهيم التي يطرحها الفيلم ، يقول: يحمل بين طياته جرعة من الحب والأمل والتفاؤل ، بالإضافة إلى العلاقات الإنسانية التي تربط سكان المدينة القديمة بعضهم ببعض ، وأرى أن العلاقات القائمة على الحب تُعتبر واحدة من أسباب استمرار هذه المدينة حتى الآن ، فالفيلم قائم على مفهوم كلمة (حب) ، ليس الحب بين شاب وفتاة ، وإنما حب الأشياء والناس والمكان والمهنة والعمل .
الفيلم من تمثيل: غسان مسعود ، لجين اسماعيل ، جيانا عنيد ، رنا كرم ، غدير سلمان .
ضيوف الشرف: حسن عويتي ، علي كريم ، أمانة والي ، غادة بشور ، جمال العلي.

المصدر: آفاق سينمائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *