موسكو: على واشنطن ألا تتكلم باسم مجلس الأمن

أكدت روسيا أن القرار 2231 حول إيران لا يزال ساريا بكل بنوده وعلى الولايات المتحدة عدم التحدث باسم مجلس الأمن الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان بعد إعلان واشنطن عن استئناف العقوبات الأممية على إيران: إن “الولايات المتحدة مستمرة في تضليل المجتمع الدولي عبر التكهن باتخاذ مجلس الأمن الدولي إجراءات ما لإعادة تفعيل قراراته حول العقوبات على إيران والتي ألغيت بعد توقيع خطة العمل الشاملة المشتركة في 2015 “، وفقا لما نقلته وكالة “سبوتنيك”.

وأضافت الوزارة: أن “الحقيقة هي أن مجلس الأمن الدولي لم يتخذ أي إجراء من شأنه أن يعيد العقوبات السابقة على إيران، وكل ما تفعله واشنطن لا يتعدى كونه أداء مسرحيا لجعل سياسة مجلس الأمن تابعة لسياستها القائمة على ممارسة أقصى الضغوط على إيران وتحويل تلك الهيئة ذات القرار لأداة طوع يديها”.

ودعت الخارجية في بيانها الولايات المتحدة إلى “التحلي بالشجاعة الكافية لمواجهة الحقيقة ووقف التحدث باسم مجلس الأمن الدولي”، مضيفة: أن القرار 2231 لا يزال ساريا بكل بنوده وينبغي لذلك تنفيذه بالوضع المتفق عليه في البداية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *