تدمير تلالاً أثرية باعتداء تركي

الجيش التركي والتنظيمات التابعة لأنقرة، أقدمت على جرف عدد من التلال الأثرية في حوض البليخ في محافظة الرقة، وذلك “ضمن مخططها الساعي لتخريب وسرقة المواقع والأوابد الأثرية السورية في محاولة منها لطمس الهوية السورية للمنطقة وإرثها الحضاري”.

وحسب ما قال مدير الآثار والمتاحف محمود حمود: أن الجيش التركي جرف خلال شهر واحد عدداً من المواقع منها حمام التركمان وتل صهيلان وتل اسود وتل جطل، مضيفاً أن القوات العسكرية التركية “تقوم بتخريب ممنهج لهذه المواقع الأثرية المهمة وتدميرها ونهب الآثار الموجودة فيها”.

حمود دعا الجهات الدولية المختصة للمساعدة في إيقاف “هذه الأعمال الإجرامية من قبل الاحتلال التركي”، إضافة إلى “ضرورة تحرك المجتمع الدولي لحماية هذه المواقع الأثرية المهمة التي تعود إلى الألفين السابع والثامن قبل الميلاد”.

الآثار السورية تتعرض لانتهاكات متواصلة من قبل تركيا آخرها أعمال تنقيب غير شرعية في مدينة عفرين شمال حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *