انطلاق مهرجان التسوق ” صنع في سورية” بحماة

حماة- منير الأحمد
 
بمشاركة نحو 100 شركة صناعية وطنية انطلقت في خان رستم باشا الأثري بحماة فعاليات مهرجان التسوق الشهري” صنع في سورية “بدورته ال104 التي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها ويستمر حتى الــــ 8 من شهر تشرين الأول الجاري.

ويتضمن المهرجان تشكيلة واسعة من المنتجات الغذائية والنسيجية والكيميائية والمنظفات بمختلف أنواعها والألبسة إضافة إلى حملات تذوق تقوم بها شركات غذائية.

وأكد الرفيقان المهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والمحافظ الدكتور محمد الحزوري أن مهرجان التسوق الشهري ” صنع في سورية “هو مبادرة  تجارية مهمة لتسليط الضوء على أبرز المنتجات الوطنية وتنوعها، وتكرار إقامة هذا المهرجان يدل على نجاحه وتألقه الدائم، كما يدل على المساعي الحثيثة والجهود الكبيرة التي يبذلها القائمون على المهرجان والمشاركون فيه والذي نالوا ثقة المستهلكين وزواره.

وأشارا إلى أن محافظة حماة تشجّع وتدعم إقامة المهرجانات الذي  يتخذ شعاراً من المنتج إلى المستهلك، منوّهين بأن مهرجان التسوق من شأنه تنشيط  الحركة التجارية في المحافظة، وتحريك عجلة الاقتصاد الوطني، فضلاً عن أن هذه المهرجانات تجسّد حالة التعافي التي يشهدها القطاع الاقتصادي والتجاري أسوة بباقي القطاعات الحيوية الأخرى، وذلك كنتيجة طبيعية لعودة الأمان والأمان والاستقرار إلى ربوع الوطن.

وذكر المشرف على المهرجان محمد العمر في تصريح لـــــ “البعث ميديا ” أن المهرجان يهيئ الفرصة للمنتجين والمستهلكين بالتعامل بشكل مباشر دون وسيط ويشكل تظاهرة اجتماعية اقتصادية مميزة لافتا إلى الإقبال الكثيف على المهرجان منذ الساعات الأولى لانطلاقته ما يعطي مؤشرات إيجابية لحركة التسوق على مختلف المنتجات المحلية التي تحظى بجودة عالية وسعر منافس.

وأكد العمر على حرص الشركات المشاركة على الترويج لمنتجاتها من خلال أساليب عدة تستقطب الزوار والمستهلكين وتشجع على التسوق ومنها إطلاق حملات التذوق اليومية من مختلف المعروضات الغذائية وتقديم قسائم شرائية لأسر الشهداء اضافة الى تقديم الهدايا العينية من قبل عدد من الشركات الصناعية والتجارية ومنح ميداليات ذهبية وجوائز ترضية للضيوف والزوار.

من جانبهم زوار المهرجان يجدون فيه فرصة للتسوق ضمن أجواء عائلية ترافقها الموسيقا مع عروض وحسومات متنوعة فضلا عن التعرف على المنتجات الغذائية قبل شرائها مع حملات التذوق التي تتبعها الشركات خلال المهرجان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *