تجدد الزحف الشعبي لأهالي محافظة إدلب الرافضين لوجود الإحتلال التركي في سورية

https://youtu.be/HQlKmFapYFk

احتشد الآلاف من أهالي محافظة إدلب أمام النقطتين التركيتين في الصرمان وتل الطوقان الواقعتين في مناطق إدلب المحررة، وذلك تعبيراً عن رفض الأهالي لتواجد قوات النظام التركي على الأرضي السورية.

أمين فرع إدلب للحزب الرفيق أسامة قدور فضل خلال مشاركته الأهالي في الوقفة الإحتجاجية أمام نقطة الصرمان، أكد أن الأهالي لا يمكن أن تقبل بوجود محتل على أراضيهم تحت أي مسمى، مشيراً أن أبناء المنطقة والوافدين يطالبون سلمياً بخروج المحتل التركي وأدواته من أراضيهم قبل نفاذ صبرهم وتحولهم إلى المقاومة الشعبي.

بدوره محافظ إدلب المكلف خلال مشاركته الأهالي في الوقفة الاحتجاجية أمام نقطة تل الطوقان أكد على تصميم أهالي إدلب لتحرير أرضهم حتى آخر شبر إن لم يكن في السلم فالمقاومة الشعبية هي خيرهم.

المحتجون أمام النقطتين التركيتين في الصرمان وتل الطوقان أكدوا على رفضهم القاطع لوجود النقاط التركية على الأراضي السورية معتبرين أن وجود هذه النقاط هو بمثابة احتلال، كما أشاروا لعدم إلتزام النظام التركي بالإتفاقيات الدولية وغيرها بالإضافة لممارساته العدوانية ضد الشعب السوري.

ونوه المشاركون لحقهم وسلميتهم في مطلبهم وإن لم يستجيب المحتل التركي فهناك الخيار الآخر وهو المقاومة الشعبية وأخرجه من أراضيهم بالقوة.

وطالب الفلاحون المالكون للأراضي المنشأ عليها النقاط التركية والفلاحون أصحاب الاراضي المحيطة أنهم لا يستطيعون زراعة أراضيهم أو استثمارها بسبب تواجد هذه النقاط.

إدلب – يحيى بزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *