نائب تشيكي ينتقد الصمت الأوروبي حيال سياسات أردوغان العدوانية

انتقد النائب التشيكي في البرلمان الأوروبي إيفان دافيد الصمت الأوروبي حيال السياسات التوسعية العدوانية للنظام التركي بزعامة رجب طيب أردوغان.

وقال دافيد في صفحته على فيسبوك: “على الرغم من قيام النظام التركي بنقل المرتزقة والإرهابيين من سورية إلى أذربيجان وتورطه في الحرب الدائرة هناك فإن قيادات الاتحاد الأوروبي لم تواجه هذه الأعمال سوى بالتعبير عن قلقها كما فعلت أثناء الغزو التركي لعفرين ومناطق أخرى في سورية”.

بدوره أكد الرئيس السابق لجهاز المخابرات العسكري التشيكي الجنرال اندور شاندور: أن النظام التركي يشكل أكبر تهديد لأوروبا في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن هذا النظام “لا يتورع عن الدخول في صراعات مع أي طرف حين يشعر بأن هذا الأمر لمصلحته”.

وأضاف في حديث لموقع أوراق برلمانية الإلكتروني: إن ما يقوم به النظام التركي تجاه بلاده وسورية وليبيا وقبرص وغيرها يمثل نزعة خطيرة مؤكدا أن أردوغان لا يزال يحلم بإحياء الامبراطورية العثمانية البائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *