رئيس مجلس الوزراء يطلب تقديم المؤازرة للمساهمة في إطفاء الحرائق المندلعة في أرياف حمص وطرطوس واللاذقية

طلب رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس صباح اليوم من جميع الوزارات المعنية والجهات التابعة لها وفرق الإطفاء والدفاع المدني في المحافظات كافة تقديم الدعم والمؤازرة للمساهمة في إطفاء الحرائق المندلعة في أرياف محافظات حمص وطرطوس واللاذقية إضافة إلى تواجد وزيري الزراعة والإدارة المحلية والبيئة في تلك المواقع للمتابعة مباشرة مع كل الجهات على الأرض.

وفي الإطار ذاته أرسلت محافظات دمشق وريف دمشق وحماة عدداً من سيارات الإطفاء مع كامل التجهيزات والكوادر والمستلزمات إلى محافظتي اللاذقية وطرطوس لمساندتهما في إخماد الحرائق التي نشبت في بعض المناطق وأدت إلى تضرر مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحراجية.

حيث أرسلت محافظة دمشق خمس سيارات إطفاء مع كامل التجهيزات والكوادر والمستلزمات إلى محافظتي اللاذقية وطرطوس للمؤازرة في إخماد الحرائق التي نشبت في المحافظتين.

وأوضح قائد فوج إطفاء دمشق العميد داؤود العميري في تصريح لمندوب سانا أنه تم إرسال سيارتي اطفاء أمس إلى اللاذقية وثلاث سيارات اليوم إلى طرطوس للمشاركة في أعمال إخماد الحرائق المندلعة في ريفي اللاذقية وطرطوس.

كما أرسلت محافظة ريف دمشق ست سيارات اطفاء مع كامل التجهيزات والكوادر والمستلزمات الى محافظة اللاذقية لمساندتها في إخماد الحرائق التي نشب في بعض المناطق وأدت الى تضرر مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والحراجية.

وأشارت المحافظة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم الى انها طلبت من فوج اطفاء ريف دمشق وضع كل إمكانيات الفوج تحت تصرف محافظة اللاذقية في حال اضطر الامر الى ذلك.

وأرسلت محافظة حماة أيضاً خمس سيارات إطفاء مع كامل طواقمها وتجهيزاتها ومستلزمات عملها للمؤازرة في اخماد الحرائق التي اندلعت في محافظة اللاذقية وتحسبا لامتداد النيران الى الاحراج الجبلية في منطقة الغاب بريف حماة.

وذكر قائد فوج إطفاء حماة العقيد ثائر الحسن في تصريح لمراسل سانا أنه تم مساء أمس إرسال سيارتي إطفاء إلى محافظة اللاذقية لمساندتها في إخماد الحرائق التي اندلعت في غاباتها وأدت إلى تضرر مساحات واسعة من الأراضي الزراعية والثروة الحراجية.

وأشار الحسن إلى أنه تم أيضا إرسال ثلاث سيارات اطفاء إلى منطقة الغاب المتاخمة لحراج محافظة اللاذقية للتعامل مع النيران التي يخشى تمددها إلى المنطقة في الساعات المقبلة.

وفي هذا الإطار استنفرت وزارة الصحة اليوم جميع مديرياتها في المحافظات ومنظومات الإسعاف لديها مع كوادرها المؤهلة للاستجابة للحرائق المندلعة في أرياف حمص وطرطوس واللاذقية وتقديم خدمات الإسعاف والعلاج للمصابين بالحروق والاختناقات وفق بيان للوزارة تلقت سانا نسخة منه.

كما طلبت وزارة العدل من المحامين العامين في كل المحافظات تطبيق النصوص القانونية بحدود عقابها الأقصى بحق كل متسبب في تلك الحرائق ومراقبة الأحكام الجزائية بدقة ومتابعتها حتى آخر درجات التقاضي.

وأكدت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أنه على دائرة التفتيش القضائي متابعة تطبيق ذلك وإعلام وزارة العدل بكل مخالفة لافتة إلى أن هذا الإجراء يأتي في ظل ما تشهده مناطق واسعة بسورية من حرائق هائلة أتت على مساحات كبيرة من الغابات والثروة الطبيعية وازدياد معدل هذه الحرائق.

وتواصل فرق الاطفاء في محافظات حمص وطرطوس واللاذقية جهودها الكبيرة والمضاعفة للسيطرة على الحرائق الضخمة التي اندلعت منذ مساء أمس في أرياف المحافظات الثلاث حيث تعمل فرق الإطفاء وآليات الحراج على مؤازرة الأهالي ورجال الجيش العربي السوري للسيطرة عليها وإخمادها.

رحاب علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *