الهلال: على الرفاق البعثيين أن يكونوا دائماً السباقين في خدمة الجماهير وتخفيف معاناتهم

 

نقل الرفيق المهندس هلال الهلال الأمين العام المساعد للحزب خلال تخريج دورة الإعداد الحزبي المركزية الحادية والعشرين، تحيات ومحبة الرفيق الدكتور بشار الأسد الأمين العام للحزب للرفاق الخريجين، مؤكداً أن القائد بشار الأسد أصبح رمزاً في مكافحة الإرهاب على المستوى العالمي، ومنوهاً إلى أنه في ظل الوضع الراهن الذي تشهده الأمة والهرولة إلى التطبيع مع الكيان الصهيوني بإمكان أي طفل أن يستنتج سبب استهداف سورية، فقد أصبح واضحاً وجلياً أنهم رفضوا رؤية سورية مستقلة سيدة قرارها رافضة الهيمنة الصهيوأمريكية على الشرق الأوسط.

وأكد الرفيق الأمين العام المساعد أن الحرب التي حيكت ضد سورية حرب مركبة فكانت إعلامية وعسكرية واقتصادية ، حيث بدؤوا بالحصار الاقتصادي وأحرقوا أرزاق الناس في محاولة لتجويع الشعب.

ونوه الهلال إلى أن الكوادر البعثية كانت السباقة في وضع كافة إمكاناتها البشرية ومقراتها وآلياتها للمساهمة في إطفاء الحرائق، إلى جانب الجهات صاحبة العلاقة من دفاع مدني وإطفاء وحراج في اللاذقية وطرطوس وحمص، بالإضافة إلى تأمين المهجرين والمتضررين من الحرائق وخدمتهم.

وفي الجانب الحزبي شدد الرفيق الهلال على ضرورة تعزيز الحوار والحالة الديمقراطية في الحزب، وتأهيل الكوادر البعثية لتكون قادرة على الحوار والمماحكة والمجابهة، وأن تكون مؤمنة بأفكار وعقيدة البعث، فأهم ما يميز الأحزاب هو إيمانها بقضيتها وقدرة الأشخاص فيها على النقاش ليثبتوا أفكارهم.

 

حضر التخريج الرفيق مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية والرفيق بسام أبو عبد الله مدير مدرسة الإعداد الحزبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *