أزمة مياه الشرب في أحياء  السويداء.. وإجراءات الحل خجولة

 

مازالت أحياء مدينة السويداء تعاني من أزمة مياه، في ظل إجراءات فاعلة لحل المشكل، يرافقها عدم عدالة وانتظام في التوزيع، ورغم المعاناة المستمرة لأهالي المدينة جراء نقص المياه، لم تتخذ المؤسسة أي إجراء لحل تلك الأزمة ومازالت متمسكة بترحيل المسؤولية على انقطاع الكهرباء إلا أن الواقع يقول غير ذلك.

وفي لقاء البعث ميديا مع أهالي الحي الفرسان، قال مثنى الدعبل إنهم يعانون من شح وعدم انتظام في دورة المياه، مبينا أنهم راجعوا العديد من الجهات المعنية ولم يحصلوا على نتائج مجدية، وهذه المعاناة تمتد لأكثر من 15 يوم.

في حين أكد فراس الدعبل على عدم انتظام دورة المياه في الحي، وأنه سجل مسبقا على  “نقلة مياه” منذ أكثر من عشرة أيام و لم يحصل عليها.

ولفتت أكتمال مسعود إلى أنه في ظل الوضع الراهن يجب على المعنيين حل المشكلة باسرع وقت، وذلك لضرورة التزامنا بالإجراءات الاحترازية لفايروس كورونا.

بدره بين وسيم الشمندي أن دورة المياه في جميع أجزاء المحافظة تعاني من عدم انتظام طفيف وتتعدد الأسباب وأكثرها شيوعا هي انقطاع الكهرباء، والكثافة السكانية وكثرة الأحياء العشوائية خاصة في المنطقة المذكورة، وأضاف بأن بئر الثعلة، الذي يغذي مدينة السويداء، تعرض لسرقة  الكابلات وهذا أثر سلبا على التغذية المائية.

البعث ميديا  ||  السويداء – نبال مسعود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *