التشاركية مع المنظمات الدولية لوضع خطة تخدم القطاع التربوي  

بهدف وضع خطة عمل؛ تتضمن توظيف الإمكانيات لخدمة القطاع التربوي، عُقد اجتماع مشترك بين وزارة التربية وقطاع التعليم الذي يضم ممثلين عن ٢٧ منظمة تعمل في المجال التربوي.

وأكد وزير التربية الدكتور دارم طباع خلال الاجتماع وجوب وضع خارطة تتضمن التوزيع السكاني، وانسجامها مع ترميم المدارس، لمعالجة الكثافة الصفية، و تتبع العمل، وإحداث مركز للتأهيل المهني يمزج بين تعليم الفئة “ب” والتدريب على الحرف، لاسيما في مدينة حلب الغنية بالمهن، ومشاركة المنظمات في الحملة الوطنية للسيطرة على العنف، ودعم عمل المرشدين النفسيين والاجتماعيين، وإطلاق حملة تعويض الفاقد التعليمي لتشمل ٢٠٠ ألف طفل في حلب، وتوزيع المساعدات وفق دراسة منهجية تبين الحاجة والأولوية.

كما عرضت المنظمات المشاركة إنجازاتها ومشاركاتها خلال هذا العام، لاسيما  ما يتعلق بتأهيل المدارس، وتفعيل منهاج الفئة “ب”، وتجهيز غرف المصادر وأخرى للطفولة المبكرة والمشاركة في بناء قدرات المدرسين والمشرفين الصحيين.

واختتم الاجتماع بالاتفاق على وضع خطة عمل مع جدول زمني لتنفيذ المشاريع المتفق عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *