الرئيس الأسد يزور عدداً من القرى التي طالتها الحرائق بريف اللاذقية

ضمن جولة على بعض المناطق التي طالتها الحرائق منذ أيام، زار السيد الرئيس بشار الأسد قرية بلوران في ريف اللاذقية الشمالي وكذلك قرية بسوت بريف القرداحة وأيضا منطقة كفردبيل بريف مدينة جبلة، للاطلاع على الأضرار ولقاء الأهالي..

واستمع الرئيس الأسد لأهالي قرية بلوران، وأهم متطلباتهم لتأمين الاحتياجات الأولية التي تساعدهم بتعزيز عوامل تشبثهم بأرضهم وإعادة زراعتها بأسرع وقت ممكن.

وأكد الرئيس الأسد أن الدولة ستتحمل العبء الأكبر في الدعم المادي للعائلات التي فقدت الموارد كي تتمكن من البقاء في أراضيها لاستصلاحها وإعادة زراعتها بالسرعة الممكنة.

كما وجه الرئيس الأسد التحية لرجال الدفاع المدني الذين لم يوفروا جهدا رغم قلة الإمكانياات لإطفاء الحريق، وأيضا الإعلاميين الذين تحلوا بقدر كبير من الشجاعة دون تهور، وبكل تأكيد ودائما الجيش العربي السوري المتواجد على كل الجبهات التي تحتاجهم.

ورافق الرئيس الأسد خلال الجولة وزيرا الإدارة المحلية والزراعة والإصلاح الزراعي ومحافظ اللاذقية ومدير الزراعة في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *