وثائق تفضح السجل الرهيب لواشنطن في مجال حماية البيئة

 

رداً على استفسار حول صحيفة حقائق تناولت الضرر البيئي من جانب الولايات المتحدة وتقرير عن الضرر الذي تلحقه الولايات المتحدة بالحوكمة البيئية العالمية، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم أن سمعة الولايات المتحدة “ملطخة في كل مكان فيما يتعلق بحماية البيئة بما في ذلك تغير المناخ والتنوع البيولوجي والحياة البرية المعرضة للخطر وإدارة النفايات الصلبة”.

ولفت المتحدث في مؤتمر صحفي إلى أن: “الوثيقتين تهدفان إلى فضح السجل الرهيب للولايات المتحدة في مجال حماية البيئة بمساعدة الحقائق وفضح خدعة اللص التي ارتكبها بعض الساسة الأمريكيين وهم ينادون أوقفوا اللص”.

وأضاف تشاو إن “الولايات المتحدة لم تنتهك فقط بشكل صارخ سياساتها المحلية الخاصة بحماية البيئة ولكنها قوضت بشدة المساواة والكفاءة ونتائج الإدارة البيئية على الصعيد العالمي”، مشيراً إلى أن “بعض السياسيين والمسؤولين الأمريكيين يبذلون قصارى جهدهم لتشويه سمعة الصين ويسعون مؤخرا بكل الوسائل لتشويه سمعة البلاد والتشهير بها بشأن حماية البيئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *