اللجنة المركزية الموسعة للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي تعقد اجتماعا في دمشق اليوم برعاية وإشراف المجلس القومي للحزب

عقدت اللجنة المركزية الموسعة للتنظيم الفلسطيني لحزب البعث العربي الاشتراكي اجتماعا في دمشق اليوم برعاية وإشراف المجلس القومي للحزب، بحضور الرفيق هلال الهلال الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي ممثلاً الرفيق رئيس المجلس القومي السيد الرئيس بشار الأسد، حيث نقل الهلال في مستهل الاجتماع تحية ومحبة الرفيق رئيس المجلس للبعثيين على الساحة الفلسطينية في أماكن وجودهم كافة مؤكداً اهتمام الرفيق بشار الأسد بهذه الساحة المناضلة ومتابعته للتطورات فيها.

وفي بداية الاجتماع استعرض الرفيق الهلال ما تشهده الجبهات الداخلية للحزب من نشاط تطويري حيث نوه إلى الحديث النوعي الذي جرى على مستوى التنظيم القومي بعد المؤتمر القومي الرابع عشر المنعقد عام 2017، مشيراً في هذا المجال إلى استقلال التنظيمات الحزبية على المستوى القومي في شؤون أقطارها الداخلية مع الالتزام بالقواعد التنظيمية العامة والميثاق القومي والمنظمات الفكرية، التي تعد أطراً جامعة للحزب في مجالاته الثلاثة التنظيمية والسياسية والفكرية.

واستعرض الرفيق ممثل رئيس المجلس القومي تطورات الحرب على سورية والقضية الفلسطينية وخاصة الهرولة نحو التطبيع مع العدو الصهيوني استجابة لحاجات أمريكا والكيان الصهيوني الانتخابية، كما أكد ثبات موقف سورية تجاه القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن التزام سورية بهذه القضية هو سبب الحروب الوحشية المجتمعة التي تشن عليها وأن الانتصار الذي تحققه سورية اليوم يعزز موقفها نحو هذه القضية المركزية للأمة العربية.

كما نوه الرفيق الهلال إلى أهمية تفعيل النشاط الحزبي على الساحة الفلسطينية في هذه المرحلة المفصلية من تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني ومقاومة احتلال الأرض العربية، مشيراً لأهمية توصل الاجتماع إلى لجنة مركزية وقيادة قطرية تعمل على تفعيل النشاط في الاتجاهات كافةً.

وبعد أن تحدث الرفيق سامي قنديل الأمين القطري الفلسطيني حول أوضاع التنظيم واستعرض التطورات على الساحة الفلسطينية؛ ناقش المشاركون في الاجتماع التقارير المقدمة من مكاتب القيادة، وقدموا مداخلاتهم واقتراحاتهم بشأنها.

واتسمت المناقشات بمستوى عال من الوعي والاهتمام بالتفاصيل الواردة في هذا التقرير، وبعد مناقشة التقارير وإقرارها مع المقترحات والتوصيات؛ انتخب المشاركون لجنة مركزية جديدة من /33/ عضواً، انتخب من بين أعضائها قيادة قطرية جديدة مؤلفة من /11/ عضواً وهم:
د. محمد درويش قيس أميناً.
احسان سالم أميناً مساعداً.
اكرم السلطي عضواً.
حلمي الهندي عضواً.
علي جمعة موسى عضواً.
محمود حامد عضواً.
محمد عمر عمر عضواً.
ايمن خليلي عضواً.
خيري حنون عضواً.
محي الدين ابو دقة عضواً.
عمر اسماعيل النجار عضواً.

وفي نهاية الاجتماع رفع المشاركون برقية وفاء وولاء لقائد النضال العربي المؤتمن على قضايا العروبة كافة وقضية سورية وفلسطين بوجه خاص السيد الرئيس بشار الأسد رئيس المجلس القومي الأمين العام للحزب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *