تشدد في ضبط حركة السرافيس والمتسرب منها عن الخدمة

 

اتخذت محافظة اللاذقية، اليوم، عدة إجراءات صارمة ومشدد لضبط حركة السرافيس وفرض أشد العقوبات الرادعة بحق المتسرب منها، وأقرت هذه الإجراءات خلال اجتماع للمكتب التنفيذي لمجلس المحافظة، برئاسة محافظة اللاذقية إبراهيم خضر السالم، حيث جرى التركيز على موضوع النقل وتعزيز الإجراءات لضبط حركة السرافيس وتنسيق العمل بين الجهات العامة الداعمة والمعنية بالرقابة والإشراف.

السالم بين أنه سيتم تطبيق عقوبات رادعة بحق السرافيس المتسربة عن خطوطها، بما فيها إلغاء التراخيص الممنوحة لها بالعمل في المحافظة، وإلغاء مخصصاتها من المحروقات، لافتا إلى أنه في ظل نقص الباصات عن الحاجة فإن المحافظة تدعم التعاقد مع شركات نقل داخلي خاصة، على غرار بعض المحافظات، لدعم خطوط النقل وتقديم التسهيلات اللازمة، من وضع الخط المناسب ومراكز المبيت ومحطة وقود لتعبئة المحروقات بهدف تخفيف الازدحام.

كما تم التأكيد على نقابة عمال النقل البري لمتابعة عمل السائقين وشكاويهم ومعالجتها، والرقابة على عمل الكراجات، وأن تكون هي صلة الوصل بين السائقين و المديريات المعنية بالمحافظة.

وأشار المحافظ إلى أن المطلوب إعادة ترتيب توزيع مواقف السرافيس ضمن الكراج بما يخدم الناس وعدد السرافيس العاملة على كل خط، والأولوية في كل كراج بما يتعلق بالإشغالات تلبية احتياج المواطنين قبل الناحية الاستثمارية.

وشدد على أنه يجب الانتهاء، اليوم، من قوائم السرافيس بين مديرية النقل والهيئات في نقابة النقل البري والتفريق بين الملتزمين بعملهم والآخرين المتسربين الذين يسيئون بعدم التزامهم للأهالي ويسيئون لإجراءات الدولة بضبط حركة النقل العام.

وحضر اجتماع المكتب مديرا النقل وفرع السكك الحديدية ورئيس فرع نقابة النقل البري ورئيس مجلس مدينة جبلة ومدير النقل بالأمانة العامة للمحافظة.

البعث ميديا || اللاذقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *