بحث تعزيز التعاون والتنسيق بين سورية والصحة العالمية لمواجهة تحديات “كورونا”

 

التقى المهندس حسين عرنوس، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، الدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، والدكتورة أكجمال مختوموفا، ممثل منظمة الصحة العالمية في سورية، والوفد المرافق.

وتركز اللقاء على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين سورية ومنظمة الصحة العالمية لمواجهة التحديات الناتجة عن وباء كورونا، ورفع مستوى الاستجابة للحالات الطارئة وتأمين عدد من المستلزمات والتجهيزات الطبية التي يحتاجها القطاع الصحي، حيث أكد المهندس عرنوس أن الحكومة السورية اتخذت عبر الفريق الحكومي المعني بالتصدي لوباء كورونا الإجراءات الاحترازية والضرورية للحد من انتشار الفيروس.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أن النظام الصحي في سورية كان من أفضل الأنظمة الصحية لجهة توافر الكوادر الطبية الخبيرة وعدد المشافي والمراكز الصحية المنتشرة في مختلف المناطق وتخصصها ونوعية الخدمات التي تقدمها لجميع المواطنين، لكن جزءا كبيراً منها تعرض للتدمير الممنهج من قبل الإرهاب وداعميه، مشيراً إلى أن الحصار الاقتصادي الجائر المفروض على الشعب السوري تسبب أيضاً بخلق صعوبات لناحية تأمين بعض المتطلبات الأساسية للقطاع الصحي وتوريد تجهيزات ضرورية وبعض الأدوية للأمراض المزمنة.

من جهته، أشاد المنظري بتعاون الحكومة السورية مع منظمة الصحة العالمية، وبجهود القطاع الصحي في مواجهة وباء كورونا، وتأمين الخدمات الصحية لمحتاجيها، مؤكداً استعداد المنظمة لتقديم الدعم للقطاع الصحي في سورية بمختلف المجالات.

حضر اللقاء وزير الصحة الدكتور حسن الغباش، ونائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *