اكتشاف بقايا إكثيوصور في جزيرة روسكي في فلاديفوستوك

أعلن يوري بولوتسكي، مدير مختبر علم الأحافير في معهد الجيولوجيا والطبيعة في فرع الشرق الأقصى لأكاديمية العلوم الروسية، عن العثور على بقايا إكثيوصور في صخور ساحل جزيرة روسكي.وقد عثرت على بقايا الإكثيوصور (ديناصور بحري)، مجموعة من المشاركين في برنامج “العلوم والرحلات في بريموريه” خلال جولتهم على ساحل الجزيرة، بعد هدوء إعصار “مايساك”، حيث عثروا على لوحة صخرية عليها آثار أضلع وبقايا عظام. وقد أكد الخبراء أن هذه البقايا هي لإكثيوصور.

ويقول بولوتسكي، “نعم، على الأرجح، هذه أضلاع الإكثيوصورات. عاشت الإكثيوصورات في جميع البحار. وهذا هو ثاني اكتشاف من هذا النوع في جزيرة روسكي. ولكن هذا الاكتشاف أكبر وقد نعثر على أجزاء أخرى من الهيكل العظمي بما فيها الجمجمة”. ولم يستبعد بولوتسكي أن تكون الرأس موجودة بكاملها.

وأضاف بولوتسكي، بقايا الإكثيوصور التي عثر عليها عام 2014 في جزيرة روسكي لم تكن لحيوان مفترس نشيط، بل كان يتغذى على المحار والرخويات، لم تكن أسنانه  اعتيادية كأسنان بقية الحيوانات، بل ضاغطة لكسر الأصداف. فكيف ستكون أسنان الحيوان الذي عثرنا عليه الآن، هذا ما سنعرفه عندما نعثر على جمجمته.

وتجدر الإشارة إلى أن الإكثيوصورات هي مجموعة من الزواحف البحرية المنقرضة لها شكل مشابه للأسماك والدلافين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *