“القارئ الأخير” لريكاردو بيجليا إلى العربية

صدر عن “منشورات المتوسط – إيطاليا”، كتاب “القارئ الأخير” للناقد والروائي والقاص الأرجنتيني ريكاردو بيجليا  (1940 – 2017)، وترجم الرواية عن الإسبانية أحمد عبد اللطيف.

ويناقش أحد أهم كتّاب أميركا اللاتينية اسئلة: ما هو القارئ؟ من هو؟ ماذا يحدث له عندما يقرأ؟ ويحاول الأديب الأرجنتيني الإجابة بأن الأدب “يمنح اسماً وحكاية للقارئ”، فهو “قصّة: مؤرّقة، فريدة، ودائماً مختلفة”.

وجاء في الكتاب: “القارئ، مثل من يفكّ الشفرة، مثل المترجم، كان، في أحيان كثيرة، محض استعارة وأليجورية للمثقّف. فصورة مَنْ يقرأ تمثّل جزءاً من بنية صورة المثقّف بالمعنى الحديث. ليس كأديب فحسب، إنما كشخص يواجه العالم في علاقة تواسط مبدئية، في نوع محدّد من المعرفة. القراءة تتوظّف كنموذج عامّ لبنية المعنى. وتردُّد المثقّف يمثّل دومًا عدم اليقين في التأويل، في القراءات الكثيرة الممكنة للنّصّ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *