هجوم على أكبر مصفاة للنفط في فنزويلا

 

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، عن استهداف أكبر مصفاة للنفط في البلاد، محملا مجموعات إرهابية مرتبطة بالمعارض، خوان غوايدو، المسؤولية عن هذا الهجوم.

خلال مؤتمر في كاراكاس قال مادورو إن مصفاة “أمواي”، الواقعة شمال غربي فنزويلا، تعرضت لهجوم بسلاح قوي، ظهر يوم الثلاثاء الماضي، مضيفا بأن هذا الهجوم أدى إلى انقلاب برج معدنه أكثر سماكة من معدن دبابة.

ودون أن يوضح تأثير الهجوم على إنتاج النفط ولا السلاح الذي تم استخدامه، أكد مادورو، أنه من فعل مجموعة إرهابية لخوان غوايدو.

ومصفاة أمواي جزء من مجمع باراغوانا النفطي الضخم، وهي واحدة من أكبر المجمعات النفطية في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *