احتفالاً باليوم الوطني للبيئة.. حلب تزرع 10 آلاف غرسة

 

تحت شعار “بيئتنا أمانتنا… غاباتنا مسؤوليتنا” احتفلت محافظة حلب باليوم الوطني للبيئة، وذلك في حديقة ضاحية هنانو، حيث زُرعت 100 غرسة كإنطلاقة أولى، على أن تستكمل الاحتفالية بزراعة حوالي عشرة آلاف غرسة في المدينة والريف، بالتزامن مع القيام بحملات نظافة واسعة تستهدف المدينة والريف بالإضافة إلى صيانة وتأهيل عدد من الحدائق في المدينة.

محافظ حلب، حسين دياب، أكد أهمية تكريس ثقافة الحفاظ على البيئة، والتقيد بالقوانين النافذة، وذلك عملاً بتوجيهات السيد الرئيس بشار الأسد، الذي وجه بالاهتمام بالبيئة وأصدر العديد من المراسيم التشريعية والقوانين الناظمة لحماية البيئة ونشر الوعي في مجتمعنا للحفاظ على ثرواتنا الحراجية، وذلك بالتعاون والتشاركية بين الحكومة والمجتمع الأهلي والجمعيات التي تعنى بالبيئة.

وأشار إلى أن محافظة حلب وضعت برنامجاً متكاملاً يستهدف جميع أحياء المدينة، خصوصاً الأحياء الشعبية، من خلال ترحيل الأنقاض والقمامة، وغسل الشوارع، ورش المبيدات، وتقيلم الأشجار إلى جانب البدء بزراعة عشرة آلاف غرسة في عدد من المحاور، منها (طريق حلب دمشق الدولي – ومحور سوق الهال القديم في الحمدانية – وحديقة الحاووظ في باب النيرب – إضافة إلى حديقة هنانو)، بالإضافة للقيام بحملات النظافة وزراعة الأشجار ضمن الوحدات الإدارية في ريف المحافظة.

هذا وشارك في الاحتفال أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد منصور، ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش، وعضو قيادة فرع الحزب بحلب أوريا حاج أحمد، ونائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة أحمد الياسين،  ورئيس مجلس المدينة الدكتور معد المدلجي، وعضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة سمير جعفر، ومدير البيئة محمد سعيد نفوس.

ومن المقرر أن يقام على هامش الاحتفال، معرض بيئي بعنوان “العلم ودوره في الحفاظ على البيئة والصحة” وذلك في صالة تشرين بحلب ويستمر لمدة أسبوع.

البعث ميديا  ||  حلب – معن الغادري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *