الحسكة.. مطالب بعودة المشفى الوطني والمراكز الصحية الى سلطة الدولة

الحسكة  _ اسماعيل مطر

بحث اللواء غسان خليل محافظ الحسكة خلال لقائه السيد ريتشارد جون برنان مسؤول قسم الطوارئ في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في القاهرة سبل تعزيز التعاون القائم والعمل على زيادته بالقريب العاجل خدمة لأبناء المحافظة .

وثمّن المحافظ الجهود التي تبذلها المنظمة لدعم القطاع الصحي والجهود الحكومية التي تبذل في هذا الشأن داعيا إلى ضرورة زيادة المساعدات المقدمة في ظل الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري والقوانين الظالمة التي تستهدف سبل حياته ومنها ما يسمى بقانون قيصر ولا  سيما في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد والمخاوف من توسع انتشاره.

كما أشار إلى أهمية تأمين حاجة مديرية الصحة والمشافي والمراكز الصحية من الأدوية الطبية المختلفة لاسيما مادة الأنسولين وتوفير جرعات من الأدوية الخاصة بمركز معالجة السرطان المحدث في مدينتي الحسكة والقامشلي .

ودعا  المحافظ منظمة الصحة العالمية للعمل كمنظمة أممية وممارسة دورها مع الجهات الدولية لإعادة المشفى الوطني ومشفى الأطفال والمراكز الصحية المنتشرة في عموم المحافظة المستولى عليها من قبل العصابات المرتهنة للاحتلال إلى سلطة الدولة السورية لتعاود تقديم الخدمات الطبية والصحية المجانية لجميع المواطنين .

وأكد المحافظ الى  أهمية قيام المنظمة بممارسة دورها كذلك لإعادة المدارس المستولى عليها من قبل هذه العصابات وما نتج عنها من حدوث ضغط كبير على المدارس الحكومية المتبقية في مدينتي الحسكة والقامشلي والتي لا يتجاوز عددها حاليا 173 مدرسة حيث تسبب  في حدوث ازدحام في القاعات الصفية وعدم القدرة على تطبيق إرشادات التباعد بين التلاميذ في ظل انتشار فيروس كورونا وزيادة أعداد الإصابات على الرغم من الجهود التي تبذلها المحافظة لتأمين مقرات  مدرسية جديدة.

من جهته أكد ممثل منظمة الصحة العالمية أنه سيتم زيادة حجم المساعدات الطبية المقدمة إلى المحافظة ودعم مكتب المنظمة لمساعدته على الاستجابة الصحية بعيدة المدى وتقديم الدعم الطبي لمديرية الصحة عبر تزويدها بمجموعة من التجهيزات الطبية لاسيما أجهزة توليد الأوكسجين ووسائل الحماية والوقاية من فيروس كورونا والعمل على نقل المساعدات الطبية من دمشق إلى الحسكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *