وزير الصناعة: سنقدم كل الدعم الممكن للنهوض بالواقع الصناعي في حلب

 

حدد وزير الصناعة، زياد صباغ، خلال لقائه الموسع مع الأسرة الصناعية في حلب، أولويات العمل للمرحلة المقبلة للنهوض بالواقع الصناعي.

وأشار الصباغ إلى أن حلب، كعاصمة للصناعة في سورية، يجب أن تستعيد دورها الريادي وتسهم في دفع عجلة الإنتاج وإحداث التوازن المطلوب في الميزان التجاري والاقتصادي، لمواجهة التحديات والعقوبات الاقتصادية الجائرة المفروضة بحق الشعب السوري.

وبين أن الوزارة أعدت خططها الحالية والمستقبلية وفق رؤية واضحة وآليات عمل ناجحة وفاعلة لإعادة دوران عجلة الإنتاج، موضحاً أن الوزارة تنسق مع وزارة الكهرباء لتأمين مصدر ثابت للكهرباء في حلب لتدعيم العملية الصناعية والإنتاجية، بالإضافة إلى توفير وتأمين مستلزمات ومدخلات الإنتاج.

وزير الصناعة شدد على ضرورة توحيد الرؤى والعمل بروح الفريق الواحد، ودعم المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر، باعتبار هذه المشاريع تشكل قاعدة قوية ومتينة للنهوض بالاقتصاد الوطني.

في السياق، أشار أمين فرع حلب للحزب، الرفيق أحمد منصور، إلى أن القطاع الصناعي هو الأهم في سورية بشكل عام، وفي حلب بشكل خاص، مبيناً أنه يجب على الصناعيين العمل كفريق واحد لتطوير واقع العمل الصناعي والارتقاء به إلى المستوى المطلوب.

محافظ حلب، حسين دياب، لفت إلى ثقل حلب على المستوى الصناعي، مؤكداً أن مجلس المحافظة حريص على تذليل كل الصعوبات وتقديم الدعم المطلوب لدفع عجلة الإنتاج.

بالمقابل، عرض رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب، المهندس فارس الشهابي، ما يواجه القطاع الصناعي من صعوبات والمقترحات التي من شأنها النهوض بهذا القطاع الحيوي .

وخلال اللقاء، طالب صناعيو حلب بإيصال التيار الكهربائي إلى كافة المناطق الصناعية، وتحسين الواقع الخدمي في بعضها ( تزفيت شوارع – إنارة الطرقات – مراكز هاتف..)، وحل مشكلة العمال في التأمينات الاجتماعية والإسراع بإصدار قانون المناطق المتضررة، ومنع استيراد الأقمشة بشكل كامل، كما تمت المطالبة بالنظر بموضوع أسعار المازوت الصناعي، وإعادة تفعيل القروض لترميم المنشآت المتضررة.

وعقب الاجتماع الموسع، التقى وزير الصناعة والرفيق أمين الفرع مجلس إدارة غرفة صناعة حلب، حيث تم مناقشة واقع العمل الصناعي وما يمكن تقديمه لتذليل الصعوبات التي تواجه غرفة الصناعة في حلب.

هذا وشارك في اللقاء الرفيق محمد ربيع نبهان رئيس مكتب العمال الاقتصادي الفرعي، والرفيق سمير جعفر عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة حلب.

البعث ميديا  ||  حلب – معن الغادري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *