وزير الزراعة من حلب … نراجع السياسات الزراعية القديمة وتوسيع مساحة زراعة القمح أولوية

البعث ميديا || حلب – معن الغادري: دعا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا إلى مراجعة السياسات والخطط والبرامج الزراعية القديمة والقائمة حالياً ووضع خطط بديلة أكثر جدوى وإعادة هيكلة العمل الزراعي وبما يسهم في تطوير وزيادة الإنتاج وإعطاء الأولوية للمحاصيل الإستراتيجية.
وبين الوزير قطنا أن المرحلة الراهنة والمستقبلية وبالنظر إلى الظروف الإقتصادية التي نمر بها جراء الحصار الإقتصادي الجائر على الشعب السوري من قبل قوى الشر العالمي يجب أن ترتكز على خطط مدروسة ورؤى ومعايير هادفة ، مشيراً إلى أن الوزارة ستعنى بزراعة القمح كأولوية وستعمل بالتعاون مع المزارعين والفلاحين والمديريات المعنية لزراعة أكبر مساحة من الأراضي الزراعية بمحصول القمح، بالتزامن مع تقديم كل الدعم والتسهيلات للفلاحين الفلاحين وتشجعيهم لتوسيع زراعة هذا المحصول الإستراتيجي على أوسع نطاق .
وأشار وزير الزراعة خلال لقائه الموسع مع الأسرة الزراعية في محافظة حلب إلى وضع خطة مستقلة لكل منطقة زراعية ومراعاة خصوصيتها والاهتمام بالأصناف والمحاصيل الأخرى للمساهمة في الحد من إرتفاع الأسعار ، موضحاً مكانة محافظة حلب الاقتصادية والزراعية ودورها في تدعيم ركائز الإقتصاد الوطني ،
وطلب الوزير قطنا الاهتمام بقطاع الدواجن والحيواني بشكل عام وتقديم المقترحات المناسبة لتحسين ظروف العمل والانتاج والأسعار.
أمين فرع حلب للحزب الرفيق أحمد منصور وفي مداخلة له أكد على ضرورة التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية وتوظيف الدعم الحكومي المتزايد لتطوير القطاع الزراعي وزيادة الانتاج .
بدوره نوه محافظ حلب حسين دياب بأهمية المحافظة على المستوى الزراعي كونها تقع في مناطق استقرار واسعة وتشتهر بإنتاج المحاصيل الزراعية الإستراتيجية/كالقمح والقطن والزيتون / وغيرها من الأنواع والأصناف الزراعية الأخرى ، مبيناً أهمية الدعم الحكومي للنهوض بالإنتاج الزراعي .
واستمع الوزير خلال الاجتماع إلى مداخلات الحضور ومطالبهم والصعوبات التي تواجه القطاعين الزراعي والحيواني في المحافظة، وأجمعت المداخلات على ضرورة دعم المزارعين ومربي الدواجن الثروة الحيوانية بالمازوت الزراعي والأسمدة والمقنن العلفي تأمين الكوادر البشرية للروابط الفلاحية وفروع المصرف الزراعي ، والاهتمام بالتحسين الوقائي ، واستثمار الأراضي الزراعية الشاغرة ، واللجوء إلى الكشف الحسي للحصول على القروض الزراعية في الريف الشرقي لعدم توفر البيانات العقارية ، وإعادة تأهيل مخبر الأعداء الحيوية ، وتأهيل عدد من صوامع الحبوب ، ومعالجة مشكلة ارتفاع منسوب المياه السطحية في منطقة السفيرة .
ومن المقرر أن يقوم الوزير قطنا اليوم بجولة تفقدية لعدد من المناطق الزراعية في المحافظة ومركز الغربلة في تل بلاط .
حضر الاجتماع عضو قيادة فرع الحزب بحلب أوريا حاج أحمد ونائب رئيس المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة أحمد الياسين، وأعضاء المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة ومديري المؤسسات المعنية بحلب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *