النظارات تحمي من كورونا!!

 

أعلن دكتور العلوم البيولوجية، الأستاذ في جامعة ولاية نوفوسيبيرسك، سيرغي نيتسوف، نقلاً عن أبحاث العلماء الصينيين، أن الأشخاص الذين يرتدون النظارات يصابون بفيروس كورونا بمعدل أقل خمس مرات، ووفقا له، فإن هذا الاتجاه يتجلى بوضوح في الصين، حيث لا تحظى العدسات اللاصقة بشعبية، وكثير من الناس يرتدون النظارات.

وبحسب صحيفة “روسيسكايا غازيتا” ذكر نيتسوف بأن هناك عدد قليل جدًا من المرضى الذين يرتدون النظارات، ومن بين المرضى كان 10% فقط يرتدون النظارات، مشيرا إلى أن القنوات الرئيسية للعدوى هي الأنف والأغشية المخاطية للعينين، وأوصى بشدة بعدم إهمال معدات الحماية.

مصادر إعلامية روسية بينت أن النظارات قد تمثل حاجزا فعالا بين الجسم والفيروس القاتل، ذلك لأن فيروس كورونا يمكنه الانتشار عبر العين، وبالتالي فإن النظارات الشمسية ونظارات تحسين الرؤية بمثابة درع واق.

من جهتها، أفادت روبين غيرشون، أستاذة علم الأوبئة في كلية الصحة العامة بجامعة نيويورك، بتصريح لصحيفة “ذي بوست”، أنه بالنسبة للأشخاص الذين يرتدون النظارات، فإن ذلك قد يمنحهم قدرا من الحماية.

وغالبا ما ينتقل الفيروس عبر الرذاذ الناتج عن السعال أو العطس من قبل شخص مصاب، ويمكن أن تشق هذه القطرات طريقها إلى جسم شخص آخر من خلال أنفه أو فمه أو في بعض الحالات عن طريق عينيه، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ولفتت غيرشون إلى أنه باستخدام النظارات لا يمكن للرذاذ أو القطرات الكبيرة أن تذهب مباشرة إلى العينين.

كما بينت أنه من الشائع، في إعدادات الرعاية الصحية، ارتداء أجهزة واقية للعينين عندما يكون هناك خطر من التعرض إلى القطرات، مؤكده أن هناك سببا آخر يجعل النظارات فكرة وقائية جيدة، وهي أنها تعمل بمثابة حاجز يمنعنا من لمس أعيننا، حيث أن لمس وجهك هو الخطر الحقيقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *