معرض فني لفنانات تشكيليات في ثقافي أبو رمانة

اختارت أربع فنانات تشكيليات أن يبدأن حياتهن المهنية بعد التخرج مباشرة من قسم التصوير الزيتي في كلية الفنون الجميلة إقامة معرض مشترك احتضنه المركز الثقافي العربي في أبو رمانة.

واستمدت الفنانات المشاركات في المعرض (لين خلوف ولمى حمادي ولمى بارة ولمى الجوجو) جوهر لوحاتهن من مشاريع تخرجهن معتمدات مدارس مختلفة من تجريدية وتعبيرية وتكعيبية مع غلبة للألوان الهادئة.

(روح) كان عنوان مشروع لين خلوف التي جسدت في لوحاتها عالم الروحانيات والتصوف بعيداً عن المادة معتمدة على الحس الشرقي والزخرفة العربية الإسلامية و استخدمت اللون الأزرق لكونه يعبر عن الروح بهدف إبراز جماليته كما مزجت في لوحاتها بين مفردات واقعية وتقنيات المدرسة التجريدية.

لمى حمادي عكست لوحاتها مضمون مشروعها (حلم) لأنها ترى أن الإنسان يلجأ إلى الحلم بواقع أفضل والعودة إلى الزمن الجميل ومكنوناته وفطرته بعيداً عن الوعي الجمعي وهو ما جسدته لوحاتها معتمدة فيها المدرسة التعبيرية كما استخدمت اللون الأصفر والفيروزي والألوان الضبابية لتعبر عن حالة حلم غير واضح مع توظيف جملة رموز للدلالة على أن الحلم لا يعتمد على قواعد محددة ومنطق ثابت.

لمى بارة عكست لوحاتها تأثرها بمحيطها عبر مشروعها بعنوان (لي) مصورة خلاله الأشياء التي تأثرت بها من الجامعة والمقتنيات الشخصية وبيئتها التي تنتمي إليها ومنطقة القلمون التي تنحدر منها مكرسة بذلك المدرسة التكعيبية الأقرب إلى تحليل الأشكال وتحويرها مع التركيز على الألوان الزيتية الفاتحة والمضيئة.

أما لوحات لمى الجوجو فركزت على أنثى واحدة بتعدد حالاتها لتحمل عنوان (شرود) وما تجمعها هذه الأنثى من اشياء محيطة بها بكل حب وتفاصيل تتركها لمخيلة المتلقي باعتماد الألوان المستمدة من الخريف لتعطيها دفئاً وحميمية لذلك اختارت المدرسة التعبيرية الرومانسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *