بلال : المعلمون قادة المجتمع وبناة أجياله

بين الرفيق الدكتور محسن بلال عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التعليم العالي أن الرفيق الأمين العام للحزب الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية يضع المعلمين بمرتبة سامية ويسعى دوماً لتمييزهم وتقديرهم لأنهم قادة المجتمع وبناة أجياله، والوطن بحاجة لهم ليسمو ويرتقي، وذلك خلال حضوره المؤتمر السنوي لفرع نقابة المعلمين في جامعة البعث.

وأكد الرفيق عضو القيادة المركزية أن خير دليل على ذلك هي المراسيم التي صدرت يوم أمس والتي سعت بمجملها لتحسين الحالة المعيشية للمعلمين على مستوى وزارتي التعليم العالي والتريية، ووضع معايير وحوافز تشجع على تطوير البحث العلمي في مرحلة الدراسات العليا، ووجه الرفيق بلال لضرورة النهوض بالعمل النقابي عن طريق إيجاد أفكار وأساليب متجددة ترتقي بالرفاق النقابيين،وتكون قادرة على تنفيذ مطالبهم وتوصياتهم ،مؤكداً أنه لا يمكن أن نساوي بين الذين هرولو لخارج الوطن مع بداية الحرب وتخلو عنه وبين الذين تحملوا وصبروا وأصروا على متابعة رسالتهم التربوية والتعليمية رغم الحرب التي عصفت بوطننا، وفضلوا وطنهم على كل المغريات التي قدمتها الدول الغربية لهم،لافتاً أن للجامعة رسالة أخلاقية ووطنية تهدف لتنشئة وبناء أجيال تتسلّح ‏بالعلم والمعرفة لمواجهة الفكر التكفيري الوهابي.

بدوره الرفيق الدكتور فائق شدود أمين فرع جامعة البعث للحزب بين أن للنقابة دور خدمي وإداري وعلمي في الجامعة بالإضافة لدورها السياسي من خلال تكوين حالة الوعي السياسي لأعضائها، مؤكداً أن صوت ممثلي النقابة في الجامعية مؤثر لأنهم الأقرب في ملامسة هموم رفاقنا النقابيين، ولفت الرفيق شدود أن المطلوب في هذه المرحلة من الجميع شحذ الهمم ورفع سوية العمل لنعيد مكانة بلدنا المرموقة وننطلق بخطوات متسارعة نحو الأفضل.

من جانبه الرفيق وحيد الزعل نقيب المعلمين، توجه باسم نقابة المعلمين، وباسم المعلمين في سورية وتنظيمهم النقابي بأسمى آيات الحب وعميق الامتنان للمعلم الأول السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية على المكرمة التي خص بها المعلمين على امتداد الوطن والتي سعادت في تحسين وضعهم المعيشي، معاهدينه أن يبقو الجند الأوفياء بناة الأجيال خلف قيادته الحكيمة للعبور بالوطن إلى المستقبل المشرق.

وتركت المداخلات حول العمل على افتتاح نادي خاص للنقابيين في جامعة البعث من خلال تنفيذ مشروع استثماري متكامل لصالح خزانة التقاعد،واستثناء الجامعات من قرار وزارة الصحة بتأمين المواد المخبرية عن طريقها لما يسببه من تاخير في تأمين هذه المواد ويؤثر سلباً على العمليه التعليمية، مطالبين بضرورة عدم تجزئة البحوث العلمية والعمل على احتساب المشاركة في أي بحث علمي عمل غير مجزأ وخاصه في الكليات العلمية،وتعويض النقص الكبير في أعضاء الهيئة التدريسية في بعض الكليات، بالإضافة إلى لحظ خريجي التعليم المفتوح في مسابقات التعليم، وتعديل قرار مجلس التعليم العالي بحيث يمكن للطالب أن يسجل في التعليم المفتوح بعد مرور عام واحد فقط من حصوله على الثانويه العامة،مقترحين العمل على تطبيق مبدأ الوصية بما يتعلق بموضوع تعويض نهاية الخدمة.

وتم الرد من قبل الرفاق الدكتور عبد الباسط الخطيب رئيس الجامعة والرفيق وحيد الزعل نقيب المعلمين في سورية على جميع المداخلات والطروحات، مؤكدين على أن جميع ما ورد في المؤتمر هو محض متابعة واهتمام وسيتم العمل على تنفيذها وفق الأولويات والإمكانيات المتاحة.

شارك بالحضور الرفاق أعضاء قيادة فرع جامعة البعث للحزب، والرفاق صديقة طربية وكمال كحيلة أعضاء المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين، ونواب رئيس الجامعة، وأمناء الشعب الحزبية وقيادة فرع نقابة المعلمين في الجامعة، وعمداء الكليات، وقيادات الشعب النقابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *