الأسير الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام والاحتلال يرفض الإفراج عنه

يواصل الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 103 على التوالي احتجاجا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الاسرى في معتقلاته وسط تدهور خطير في حالته الصحية ورفض الاحتلال الإفراج عنه.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين كما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية من خطورة الوضع الصحي للأسير الأخرس حيث يعاني من إعياء وإجهاد شديدين ويتعرض لنوبات تشنج وألم شديد في جسده وصداع شديد وارتفاع ضغط عضلة القلب وتتزايد المخاوف من تضرر الوظائف الحيوية للكلى والكبد والرئتين ومن احتمال تعرضه لانتكاسة مفاجئة تهدد حياته إضافة إلى تأثر حاستي السمع والنطق لديه.

وجددت الهيئة مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والإنسانية والتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسير الأخرس والضغط على الاحتلال للإفراج عنه ومساءلته عن خروقاته المتعمدة لأحكام القانون الدولي وحقوق الإنسان.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير الأخرس في الـ 27 من تموز الماضي كما أنه تعرض سابقا للاعتقال عدة مرات أولها عام 1989 لمدة 7 أشهر والثانية عام 2004 لمدة عامين ثم أعيد اعتقاله للمرة الثالثة عام 2009 لمدة 16 شهراً وللمرة الرابعة عام 2018 لمدة 11 شهراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *