ملتقى الثقافة والإعلام بحمص حلقة تجمع بين المثقفين والإعلاميين

ركز ملتقى الثقافة والإعلام الذي استضافته مديرية ثقافة حمص بمشاركة شخصيات فكرية وثقافية وإعلامية واجتماعية ودينية على سبل النهوض بالخطاب الإعلامي والفكري بين المرسل والمتلقي ما يؤدي إلى زيادة الوعي المجتمعي تجاه ما يستهدفنا من مخاطر.

وأكد المشاركون في الملتقى ضرورة إيصال صوت المواطن إلى أصحاب القرار بما يضمن إيجاد الحلول لمختلف القضايا وبالتالي تكريس الثقة بين الجميع.

معمر النهار مدير الملتقى في سورية اوضح في حديث لمراسلة سانا أن الهدف من الملتقى وهو الثاني في حمص بعد دمشق أن يكون الحلقة الجامعة بين المثقفين والإعلاميين بما ينهض بعمل الاثنين معا لافتاً إلى تجاوب كثير من الكتاب والشعراء لهذه المبادرة من خلال تبرعهم بألفي كتاب للملتقى سيتم توزيعها في إطار المكتبة العمومية التي ستكون الأولى على مستوى الوطن العربي حيث سيتم وضعها ضمن صناديق بريد في شوارع حمص يمكن لأي مواطن قراءتها ثم إعادتها.

الدكتور أحمد الشعراوي الأستاذ في كلية الإعلام بجامعة دمشق تحدث عن أهمية دور الإعلام كوسيط بين الجمهور وأصحاب القرار وأن تحليل المشكلة هو أول طريق للعلاج فنحن أمام جمهور مثقف واع وعلى الإعلام احترام عقليته كي يصل ويتواصل معه ولجذبه وتقديم الخدمة الإعلامية له.

الدكتور والباحث علي صقر أحمد ركز في محور الإعلام والسياحة على آلية العلاقة بين الإعلام والواقع الثقافي السياحي في سورية وضرورة الدفع به قدما عبر سلسلة إجراءات منها اقامة دورات لتعليم اللغة الآرامية كسبيل لقراءة النقوش الأثرية التي تكتنزها بلادنا والتعريف بأهمية المواقع الأثرية فيها وخاصة تلك المدن الأثرية المنسية.

من جهته أكد الدكتور بشير الياس رئيس جامعة الوادي الدولية الخاصة أن الثقافة والإعلام والتربية لابد من تكاملها للنهوض بشباب قادر على بناء الوطن وتحصينه في حين تحدث جاورجيوس أبو زخم مطران حمص وتوابعها للروم الأرثوذكس الذي حضر الملتقى عن خطورة الحرب الثقافية التي لا تقل عن الحرب في الميدان ما يستدعي توجيه البوصلة بالشكل الأمثل بما يتناسب مع ثقافتنا ووعينا وخاصة أننا نرتكز على تاريخ وارث حضاري كبير معولا على الإعلام ورسالته في أن ينقل بأمانة وصدق هذه الصورة حتى تكون الثقافة متكاملة وواعية لما نقوم به.

الإعلامي أندريه ديب مدير الملتقى بحمص أوضح أن الملتقى سيأخذ دورا أكثر فعالية خلال الأشهر القادمة حيث سيتضمن إضافة إلى الورشات الإعلامية فعاليات ثقافية متنوعة من معارض للكتاب وللفن التشكيلي والتصوير الضوئي والمسابقات الأدبية والقصصية بإشراف لجان مختصة فضلاً عن تكريم عدد من الشخصيات الأدبية والثقافية والإعلامية في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *