رئيسة خدمات ترامب تعرقل عمليات نقل السلطة

كشفت صحيفة واشنطن بوست عن عرقلة إميلي مورفي رئيسة إدارة الخدمات العامة الأمريكية إجراءات البدء بعملية نقل السلطة إلى الفائز بالانتخابات الرئاسية جو بايدن، مع رفضها التوقيع على وثيقة تسمح لفريقه ببدء عمله رسميا هذا الأسبوع .

وذكرت الصحيفة: بأن إدارة الخدمات العامة هي الوكالة المسؤولة عن المباني الفيدرالية وتتولى دورا مهما عند انتخاب رئيس جديد يتمثل في التوقيع على الوثيقة الرسمية الخاصة بتسليم فريق الفائز ملايين الدولارات، فضلا عن منحه حق الوصول إلى المسؤولين الحكوميين والحصول على معدات ومكاتب في المؤسسات الفدرالية تحتاج إليها في إطار عملية نقل السلطة.

وتابعت الصحيفة: أنه حتى مساء أمس لم توقع مورفي على مثل هذا الخطاب على الرغم من مرور أكثر من 36 ساعة منذ أعلنت المؤسسات الإخبارية الكبرى أن بايدن هو الفائز الواضح في الانتخابات وذلك بحجة أن نتيجة الانتخابات لم تتحدد رسميا بعد.

ويعتبر التوقيع على مثل هذا الخطاب بمثابة الإعلان الرسمي من قبل الحكومة الفيدرالية وليس من وسائل الإعلام عن الفائز في السباق الرئاسي.

بدوره اعتبر متحدث باسم الفريق الانتقالي لبايدن: أن “الأمن القومي الأمريكي والمصالح الاقتصادية تعتمد على إشارة الحكومة الفيدرالية بوضوح وبسرعة إلى أن حكومة الولايات المتحدة ستحترم إرادة الشعب الأمريكي وستنخرط في انتقال سلس وسلمي للسلطة”.

بدوره يرفض الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب حتى الآن الاعتراف بخسارته في الانتخابات زاعما أنها مليئة بالتزوير وأن الرئاسة سرقت منه واتخذت حملته إجراءات قانونية على أمل إبطال نتائج الانتخابات .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *