بمشاركة سورية.. انطلاق أعمال الملتقى العربي للتراث الثقافي 2020 بالشارقة

بمشاركة سورية انطلقت أعمال الملتقى العربي للتراث الثقافي 2020 بعنوان “الأصالة والمجتمع وحفظ التراث في الفكر العربي” في الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

الملتقى الذي ينظمه المكتب الإقليمي لحفظ التراث الثقافي في الوطن العربي “إيكروم الشارقة” يستمر مدة يومين وتقدم من خلاله مداخلات ومحاور عبر الانترنت لباحثين حول التحديات التي يواجهها قطاع الآثار والتراث في المنطقة على أن يختتم غداً بإعلان نتائج جائزة ايكروم الشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي العربي التي تشارك فيها سورية بمشروع ترميم سوق السقطية الأثري في مدينة حلب القديمة إلى جانب 14 مشروعاً ثقافياً عربياً.

وخلال الملتقى قدم الباحث في الآثار الدكتور مأمون عبد الكريم محاضرة حول التحديات التي تواجه أصالة التراث الثقافي السوري بعد الحرب على سورية “حلب نموذجا” استعرض فيها المكانة العريقة لهذه المدينة وما فيها من معالم وأوابد أثرية فريدة كقلعتها واسواقها وكنائسها ومساجدها وما تضمه من خانات ومدارس وحمامات وقصور فاستحقت أن تدرج عام 1986 ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.

وتوقف الدكتور عبد الكريم عند ما عانته هذه المدينة جراء الإرهاب الذي دمر جزءاً كبيراً من مدينتها القديمة متحدثا عن حجم الأضرار التي لحقت بها.

واستعرض الإجراءات التي قامت بها مديرية الآثار والمتاحف في المدينة كنقل المجموعات الأثرية من متحفي حلب للوطني والتقاليد الشعبية لضمان أمن وسلامة القطع الأثرية وخطة الطوارئ التي وضعت في بعض المباني القديمة ومشاريع الترميم والتأهيل للمتاحف وللأسواق والمباني التاريخية التي تنفذ بالتعاون مع جهات عدة من محافظة حلب ومؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية والأمانة السورية للتنمية وفق المعايير العالمية المتبعة رغم غياب الدعم الدولي جراء الحصار المفروض على سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *