منظمة شنغهاي للتعاون: الحوار على أساس الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها هو السبيل الوحيد لحل الأزمة فيها

جددت الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون التأكيد اليوم على أن الحوار القائم على أساس الحفاظ على سيادة سورية ووحدة أراضيها هو السبيل الوحيد لحل الأزمة فيها.

ونقلت سبوتنيك عن المنظمة قولها في بيان عقب اجتماع لقادتها عبر الفيديو كونفرنس: “تؤكد الدول الأعضاء على موقفها المشترك بتأييد تعزيز عملية سياسية شاملة تحت قيادة السوريين أنفسهم لإيجاد حلول تلبي مصالح الشعب السوري وفي مقدمتها وقف الأعمال الإرهابية على الأراضي السورية”.

إلى ذلك دعت الدول الأعضاء في المنظمة الدول المشاركة في خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن الاتفاق النووي الايراني إلى الوفاء بالتزاماتها تجاه الاتفاق مشددة على ضرورة التنفيذ المستدام والفعال للخطة.

من جهة أخرى أعلن أعضاء المنظمة دعمهم لتعزيز الأمن في أوراسيا على أساس عدم التدخل في الشؤون الداخلية والتسوية السلمية للنزاعات.

وجاء في البيان أن “الدول الأعضاء تؤكد دعمها الثابت لعمليات تعزيز الأمن المتكافئ وغير القابل للتجزئة في أوراسيا على أساس مبادئ سيادة القانون الدولي وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتسوية السلمية للنزاعات”.

وأعرب البيان عن موقف المنظمة الداعم “لتشكيل نظام عالمي متعدد الأقطاب على أساس مبادئ القانون الدولي المعترف بها والتعددية والأمن المتساوي وغير القابل للتجزئة ورفض المواجهة والصراعات وتعزيز الأمن والاستقرار على الصعيدين العالمي والإقليمي” مشيراً إلى خطورة التحديات والتهديدات الأمنية المتزايدة مثل الإرهاب والتطرف والجريمة المنظمة والجرائم الالكترونية وضرورة اتخاذ إجراءات للحد من مخاطرها على أساس الامتثال للقانون الدولي واحترام التشريعات الوطنية لكل دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *