وزير العدل الأميركي يسمح بفتح تحقيقات حول الانتخابات الرئاسية

أعطى وزير العدل الأميركي بيل بار موافقته على إجراء تحقيقات بشأن احتمال حصول مخالفات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من الشهر الجاري وذلك بعد أن أطلق الرئيس دونالد ترامب اتهامات غير مقرونة بالأدلة بشأن عمليات “تزوير”.

وقال بار وهو من أقرب الوزراء إلى ترامب: إن هذا “الإذن الموجه إلى المدعين العامين الفدراليين في البلاد لا يشير إلى أن وزارة العدل تملك أدلة حول وجود عمليات تزوير فعلية”، بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس.

وكتب في رسالة إلى المدعين “أسمح لكم بالتحقيق في إدعاءات كبيرة بحصول مخالفات كبيرة في التصويت واحتساب الأصوات قبل تأكيد نتائج الانتخابات في مناطقكم”، مضيفا: “يمكن إجراء هذه التحقيقات في حال وجود إدعاءات واضحة وذات مصداقية بحصول مخالفات في حال ثبتت يمكن أن تؤثر على نتيجة الانتخابات على مستوى الولاية”.

وبعد إصدار بار لهذه الأوامر أعلن المسؤول عن الدائرة المكلفة الجرائم الانتخابية ريتشارد بيلغر استقالته من منصبه في رسالة الكترونية وجهها إلى فريقه بقوله: “بعدما درست القواعد الجديدة وتشعباتها بات علي للأسف الاستقالة من منصبي”، وفق ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *